أثرى يرصد معالم الطريق من أبو زنيمة إلى سرابيط الخادم

 

 

القاهرة “المسلة” المحرر الاثرى ….. يرصد الدكتور مصطفى محمد نور الدين مدير مركز تدريب جنوب سيناء والبحر الأحمر معالم الطريق من أبو زنيمة إلى معبد سرابيط الخادم حيث مغارات الفيروز وسحر الطبيعة وعبق التاريخ مغلف بتراث بدوى وذلك ضمن فعاليات الدورة المتقدمة لتوثيق النقوش الصخرية التى انعقدت فى الفترة من 16 إلى 22 سبتمبر تحت رعاية الدكتور خالد العنانى وزير الآثار .

 

 

وصرح الدكتور عبد الرحيم ريحان المنسق الإعلامى للدورة وأحد المحاضرين بها بأن الرحلة العلمية الذى رصدها مدير مركز تدريب جنوب سيناء والبحر الأحمر بدأت بمصنع المنجنيز على شاطئ خليج السويس بأبو زنيمة وهو الوحيد من نوعه فى مصر ويمتد الطريق ٤٥ كم بدءً من عند الكيلو ٣ عند ساحل الخليج حيث امتداد خط كهرباء جهد متوسط ينتهى عند المعبد وهو مشروع تنموى حديث لإمداد التجمعات البدوية بالكهرباء وعلى طول الطريق ثروات طبيعية من الكائنات البحرية المتحجرة وخامات الطفلة والكاولين ورمل الزجاج والدولوميت والمنجنيز والأكاسيد.

 

 

ويتابع الدكتور ريحان بأن الرحلة تضمنت جبال التيه التى تخترق سيناء من شرقها إلى غربها وتفصل وسط سيناء عن جنوبها وهى مقر لقبيلة التياها ثم منطقة الرملة وهى هضبة رملية متسعة يجرى شمالها وادى الحمر مسار لطريق الهجرات القديم وينتهى بوادى الطيبة غربا وبه نقوش روض عميرة ويرجع تاريخها إلى خمسة آلاف عام حيث نقش على منحدر صخرى أسماء الملوك “إرى حور، نعرمر، جر” كما نقش رمز العاصمة “انب حج” ونقوش لمراكب نقوش الحمر وهى ثلاثة نقوش للملك “دن” تصوره وهو يهوى بمقمعته على شخص آسيوى كرمز لدفاع الملك عن حدود ومصالح مصر ونقش للملك رمسيس الثالث من رحلة العام ٢١ من حكمة وهو نفس النقش الذى وجد فى وادى حجية وثميلات راديدى وواحة تيماء بالسعودية علاوة على النقوش النبطية والثمودية.

 

 

ويصف الدكتور ريحان رصد الدكتور مصطفى محمد نور الدين للطريق بأدب الرحلات وقد أشار إلى منطقة سيل النصب ممر بعثات التعدين المصرية القديمة التى تهبط بسفنها فى سهل المرخا بأبو رديس لتسلك طريق وادى بعبع وحولها تجمعات بدوية تنتشر فى البدع والحويش والنصب واللحيان والرمثة والصهو و السيح وسرابيط وتسكنها قبائل العليقات والحماضة والمزينة ويتفرع الطريق فى سيل النصب ليتجه إلى وادى النصب يمينًا وإلى سرابيط الخادم جنوبًا وهو الطريق إلى المعبد ويمتد بطول ٨ كم وقد رصفته وزارة الآثار فى إطار مشروع التطوير وفى نهايته مركز تدريب جنوب سيناء والبحر الأحمر وبجواره طريق الصعود إلى معبد حتحور سيده الفيروز.

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله