أراضى هيئة الآثار بالفيوم تحولت ملجأ للبلطجية ومقالب للقمامة

أراضى هيئة الآثار بالفيوم تحولت ملجأ للبلطجية ومقالب للقمامة

 

القاهرة " المسلة " … مازالت الهيئة العامة للأثار بمحافظة الفيوم تحتفظ بالعشرات من أجود أراضى البناء بأحياء الجامعة وكيمان فارس والتعاونيات بوسط مدينة الفيوم بحجة   التنقيب بها عن الأثار .قامت الهيئة ببناء أسوار حديدية تكلفت الآلاف من الجنيهات ثم قامت بعض لجان الحفائر من هيئة الاثار المصرية بعمل بعض الحفريات .

 

ولم تعثر على أى قطعة أثار .يقول حمدى صابر للأسف قطع الأراضى المتحفظ عليها من قبل هيئة الآثار المصرية تحولت إلى غابة مخيفة من البوص الفارسى يقطنه البلطجية والكلاب الضالة والثعابين ،بالإضافة إلى الروائح الكريهة التى تبعث منها بعد ان تحولت إلى مقلب للقمامة .ويطالب احمد محمود – محامى بتدخل وزير الثقافة ورئيس هيئة الاثار بالتدخل العاجل لإنقاذ أهالى المنطقة من الأخطار التى تهددهم من تواجد اراضى هيئة الاثار التى تحولت إلى بؤر إجرامية تهدد امن وامان الاهالى فى ظل هذه الظروف التى تمر بها البلاد .

المصدر : الاسبوع

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله