facebook_right

أسعار تذاكر الطيران مرشحة للارتفاع بنسبة تصل إلى 20% بالبحرين

أسعار تذاكر الطيران مرشحة للارتفاع بنسبة تصل إلى 20% بالبحرين

 
المنامة / أنس الأغبش

قدر مسؤولون في مكاتب السفر والسياحة في البحرين ارتفاع أسعار تذاكر الطيران بمعدل يتراوح بما بين 5 % إلى 20 % في العام الجاري نتيجة لزيادة المصروفات.وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة الأمل التجارية والصناعية عبدالحكيم الشمري إن ”ارتفاع أسعار التذاكر تحكمه عوامل عدة، أبرزها الوضع الاقتصادي العالمي، وأسعار الوقود العالمية، إضافة إلى العوامل الطبيعية مثل الزلازل والأعاصير والحروب”.
 

وفي تصريح لـ ”الوقت”، توقع الشمري أن تكون الزيادة بحدود 5 % العام الجاري؛ بسبب احتدام المنافسة بين شركات الطيران للاستمرار في عملية التشغيل والاستحواذ على أكبر عدد من المسافرين.

وأضاف ”يجب أن لا نغفل الزيادة الطبيعية في أعداد السكان، ودخول الكثير من العمالة إلى سوق العمل؛ نظرا للانتعاش الاقتصادي العالمي التدريجي، الأمر الذي يسهم في زيادة الطلب على الصناعة”.

وتابع الشمري ”بصفتي أحد المراقبين لهذه الصناعة، فإن أسعار الوقود لا تشير إلى احتمال ارتفاع الأسعار بشكل كبير في المستقبل المنظور”، مستدركا ”إلا أنه وبشكل إجمالي نتوقع أن يكون 2010 عام استقرار واستمرار لتعافي الاقتصاد بشكل تدريجي مع استبعاد وجود قفزات قوية في أسعار الوقود”.

وأوضح أن ”منطقة الشرق الأوسط بدأت تشهد ظهور شركات طيران منخفضة الكلف، والتي بدأت في تثبيت أقدامها في هذه الصناعة مما شجع على دخول لاعبين جدد، الأمر الذي أثر على شركات الطيران التقليدية الموجودة”.
كما قامت بعض شركات الطيران التقليدية وفقا للشمري، بتحسين خدماتها المقدمة، وتقليل كلف التشغيل؛ أملا في تفادي أو تقليص الخسائر التي لحقت بها.
وبشأن كيفية معالجة ضعف الترويج للبحرين سياحيا، أكد أن ”هناك قنوات عدة غير مستفاد منها مثل تلفزيون البحرين وسفارات مملكة البحرين في الخارج”.

وأضاف أن ”هاتين القناتين يمكن أن تؤديا خدمة كبيرة للترويج للبحرين دون تكبيد الموازنات خسائر مادية”، داعيا إلى التركيز على أهم الأسواق في منطقة الخليج العربي باعتبارها تشهد حركة كبيرة في أعداد المسافرين والزوار.
من جانبه، توقع مدير شركة المهنا للسفر والسياحة، إبراهيم المهنا ارتفاع أسعار تذاكر الطيران بمعدل يتراوح بما بين 15 إلى 20 % العام 2010 بسبب ارتفاع مصاريف مكاتب السفر وزيادة أعداد الموظفين.
وتابع المهنا ”يجب أن تتواكب تلك الزيادة مع تحسين الخدمات المقدمة للعملاء وإضافة بعض الخدمات المتميزة التي تشعر العميل بالراحة، منها زيادة الحد الأقصى للوزن المسوح به”.

وأوضح أن ”تلك الأمور التحسينية ستضفي ميزة جديدة لمكاتب السفر والسياحة المنتشرة في المملكة، الأمر الذي يمكنها من تحقيق مبيعات أعلى”، مؤكدا أن رفع أسعار التذاكر يجب أن يواكبه تحسين الخدمات.
وعن ضعف الترويج للبحرين سياحيا وكيفية معالجته، قال المهنا ”معظم مكاتب السفر والسياحة في البحرين لديها اتصالات بجميع أنحاء العالم (…) نحن نقوم بالترويج للبحرين سياحيا لجميع دول العالم عن طريق شبكة الإنترنت”.
وأضاف إن ”المملكة تحــتاج إلى بنية تحتية قوية في مجال تقديم الخدمات السياحية”، داعيا في الوقت نفسه جميع الجهات المعنية في المملكة بالاهتمام بهذا الشأن لجذب أكبر عدد من السواح.
المصدر: الوقت البحرينية
 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله