facebook_right

"أغا القلعة " الأزمة المالية العالمية زادت أعداد السياح العرب إلى سوريا

دمشق / المسلة


 أكد وزير السياحة السوري سعد الله أغا القلعة أن الأزمة المالية العالمية كان لها تأثير إيجابي علي السياحة في سوريا، وأدت إلي زيادة أعداد السياح العرب إلى سوريا، بالإضافة إلي تواجد كبير للسياح الأوروبيين خلال هذا الصيف.

وقال القلعة أن عدد السياح العرب إزداد خلال الشهر الماضي بمعدل 23 في المائة، والعرب من دول الخليج بشكل خاص زاد بمعدل 43 في المائة.

وأضاف بأن “الأزمة المالية العالمية وجهت بعض السياح ومن بعض الشرائح إلى سوريا لاتصالها جغرافيا والتكلفة والأسعار أقل من غيرها، بالإضافة إلى الترويج السياحي الذي تقوم به الوزارة والمنتج السياحي يتطور ومتوفر ويضاهي الدول التي كانوا يقصدونها وبعيدة مثل ماليزيا وشرق أسيا”.

وأشار إلى أن “المنتج السياحي السوري صار أغنى لازدياد الانفاق من قبل السائحين حيث ارتفع من 540 دولار في عام 2006 إلى 780 دولار في العام الحالي كما نما عدد السياح الأوروبيين بمعدل 30 في المائة هذا العام ومن جنسيات مختلفة المانية وفرنسية وايطالية وبريطانية واسبانية ونمساوية وسويدية وقبرصية وتركية”.

وكانت وزارة السياحة السورية ذكرت في عدة تقارير لها بأن السياح العرب إلى سوريا ازدادوا بنسبة 61 في المائة، وكان حجم العوائد التي تم ضخها في الاقتصاد الوطني العام الماضي حوالي 199 مليار ليرة سورية حوالي 4 مليارات دولار .

وأشار القلعة إلى أن “السياحة الداخلية كذلك تشكل نسبة تتراوح ما بين 22 في المائة إلى 25 في المائة من صناعة السياحة في سوريا.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله