facebook_right

أغه القلعة …يؤكد على اهمية الترويج الخارجى للمقصد السورى للمحافظة على مستوى النمو المتحقق

ترأس الدكتور المهندس سعد الله آغه القلعة وزير السياحة أمس اجتماعاً للمديرين المركزين في الوزارة ومديري السياحة في المحافظات خصص لمناقشة ما تم إنجازه خلال الأشهر الماضية من هذا العام من خطة الوزارة والمديريات ووضع الأولويات للنصف الثاني من العام الحالي.


وتحدث الوزير في بداية الاجتماع فدعا جميع العاملين إلى مضاعفة الجهود في بداية الموسم السياحي الصيفي ودعاهم للقيام بجولات ميدانية من قبل المعنيين في كل مديرية سياحة إلى مواقع تواجد السياح والسعي من خلال اللجان السياحية لتأمين الخدمات وتحقيق الجودة السياحية في المنشآت السياحية وإجراء كشوفات أسبوعية للشاريع السياحية قيد الإنشاء تمهيداً للقيام بجولات ميدانية من قبل الوزارة على بعض المشاريع التي قد تواجه أي عقبة ووضع مقترحات الحلول المناسبة لها من خلال اللجنة التنفيذية للسياحة .


 ‏ وتحدث أغه عن النتائج التي تحققت خلال الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام سواء من حيث حركة القدوم السياحي التي حققت ارتفاعاً ملحوظاً للسياح الأوروبيين خاصة من الجنسيات التي أقامت بها الوزارة نشاطات ترويجية وكذلك ارتفاع القدوم السياحي من دول الخليج في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية ، مؤكداً أهمية تكثيف الترويج الخارجي للمحافظة على مستوى النمو المتحقق .


 ‏ وأكد أغه أن الوزارة قامت بجهود كبيرة من خلال مشاريع القطاع الخاص وملتقيات الاستثمار السياحي على أراضي الجهات العامة ، وأشار إلى التوجه الجديد في ملتقيات الاستثمار السياحي اعتباراً من العام القادم والتركيز حالياً على إنجاز المشاريع قيد الإنشاء ، لافتاً إلى الدراسة التي قامت بها الوزارة لكافة المشاريع التي هي قيد الإنشاء بهدف وضع برنامج تنفيذي وزمني لكل مشروع والقيام بجولات ميدانية على بعض المشاريع التي قد تواجه أي عقبات، وقد بدأنا بمحافظة دمشق وكان هناك اجتماع مثمر واستطعنا أن نعالج تسعة مشاريع في إطار بنود العقد ضمن صلاحيات الوحدات الإدارية واللجنة التنفيذية للسياحة .


 ‏ وأكد أن هذه الجولات ستستمر على بعض المحافظات لتسريع وتيرة تنفيذ المشاريع قيد الإنشاء وإزالة أية عقبات قد تظهر أثناء التنفيذ ، وتم مناقشة برنامج العمل التنفيذي لكل مديرية وتدقيق الإجراءات الموجودة في عمل جميع المديريات والتركيز على الإجراءات ذات الأولوية التي تكفل تنفيذ التوجهات الجديدة في عمل الوزارة . ‏


 تم استعراض الإجراءات التي تمت في كل محافظة من خلال اللجان السياحية لاتخاذ التدابير اللازمة للموسم السياحي الصيفي والإسراع في انجاز مشاريع الشواطئ المفتوحة لاستقبال المواطنين مجاناً في اللاذقية وطرطوس هذا العام ووضع الآليات الكفيلة بتنفيذ برامج السياحة الداخلية بعد طرح تلك البرامج في معرض السياحة الداخلية الثاني الذي أقامته الوزارة نهاية الأسبوع الماضي في دمشق ولاقى إقبالا كبيراً من المواطنين والشركات السياحية،


 وإطلاق حملة توعية بالحسومات التي تمنح للمجموعات السياحية التي تنظم رحلاتها من خلال مكاتب السياحة والسفر حيث تصل تلك الحسومات إلى حوالي 30% والتأكيد على الإعلان عن الأسعار في المنشآت السياحية، ثم تم مناقشة تحويل المعاهد السياحية إلى مراكز تدريب، والأسس الكفيلة بتأهيل الكوادر السياحية، وإطلاق برنامج الجودة السياحية لعام 2010. ‏

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله