أكبر شبكة سكك حديد في آسيا أصبحت تعمل بالطاقة الشمسية بمساعدة الولايات المتحدة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية 

 

 

 

 

أصبحت محطة السكة الحديد بمدينة نيودلهي تستخدم طاقة الشمس للمساعدة في تشغيل 400 قطار يتحرك من أرصفتها الـ16 كل يوم.

 

قال ماثيو مينديز، خبير الطاقة في شركة نكسانت الأميركية (Nexant)، “إن محطة السكة الحديد تولّد الآن طاقتها النظيفة الخاصة بها، ما يؤدي إلى التوفير في سعر الكهرباء الذي تسدده، وتضمن أيضًا تأثيرا أقل من انبعاثات الكربون.” وتشارك شركته في المشروع المدعوم من الولايات المتحدة والهند والذي ساعد في تركيب الألواح الشمسية على أسطح محطات السكك الحديدية.

والآن، تعتمد ما لا يقل عن 800 محطة للسكك الحديدية في الهند على الطاقة الشمسية للمساعدة في توليد الطاقة النظيفة الخاصة بها. ويُعدّ ذلك بمثابة نعمة للسكك الحديدية الهندية، وهي أكبر شبكة للسكك الحديدية في آسيا، والتي تنقل نحو 23 مليون شخص كل يوم – وهو ما يعادل تقريبًا جميع سكان أستراليا.

 

تُعدّ السكك الحديدية الهندية بالفعل أكبر مستهلك للطاقة في البلاد، ومن المتوقع أن يزداد الطلب كل عام. في الواقع، من المحقق أن تنمو احتياجات الطاقة الإجمالية في الهند بأكثر من 250 في المئة بحلول العام 2050 مع قيام البلاد بتحديث بنيتها التحتية وتطوير اقتصادها ورفع مستويات المعيشة لمواطنيها.

 

ألواح الطاقة الشمسية على الأسطح في محطة سكة حديد نيودلهي.
(USAID PACE-D TA Program)

 

مشروع محطة نيودلهي هو جزء من برنامج أوسع للطاقة النظيفة لمدة ست سنوات بدأت في العام 2012 واشتركت في إطلاقه كل من الهند والوكالة الأميركية للتنمية الدولية ووزارة الخارجية الأميركية.

 

وكان البرنامج الذي تم استكماله بالفعل ويُسمى الشراكة من أجل تطوير الطاقة النظيفة ونشر المساعدة التقنية (PACE-D TA)، قد اجتذب استثمارات بقيمة 793 مليون دولار في الطاقة النظيفة في الهند، ويشمل ذلك تركيب ألواح للطاقة الشمسية على الأسطح بقدرة 225 ميغاوات- وهو ما يكفي من الطاقة لإمداد الكهرباء لــ330 ألف منزل في الهند.

 

كما قام البرنامج بتدريب أكثر من 6 آلاف مهندس مرافق، أصبحوا الآن قادرين على تسهيل مشاريع “الطاقة الشمسية على الأسطح” أو “شبكات الطاقة الذكية” في جميع أنحاء الهند. ولذا فعلى الرغم من انتهاء برنامج الشراكة من أجل تطوير الطاقة النظيفة ونشر المساعدة التقنية (PACE-D TA) في أيار/مايو 2018، فإن “إرثه سيستمر”، على حد قول منديس.

 

شراكة طويلة الأمد

قال أنوراغ ميشرا، وهو خبير في الطاقة بالوكالة الأميركية للتنمية الدولية ساعد في إدارة برنامج الشراكة من أجل تطوير الطاقة النظيفة ونشر المساعدة التقنية (PACE-D TA)، إن الهند تحتاج إلى توسيع نطاق اقتصادها بنسبة 8 في المئة سنويًا، من أجل “استيعاب مليون شاب هندي يدخلون سوق العمل كل شهر والمساعدة على انتشال 300 مليون هندي من الفقر المدقع.”

 

وذكر أن هذا النوع من النمو الاقتصادي السريع يعتمد على أمن الطاقة، فضلا عن تشكيل شراكات قوية وموثوقة مع الدول التي ستعمل على تعزيز أولويات قطاع الطاقة الهندي.

The best 30 hotels in Cairo – Visitors love: museums, history, friendly locals

وكما أظهر برنامج الشراكة من أجل تطوير الطاقة النظيفة ونشر المساعدة التقنية (PACE-D TA)، فإن الولايات المتحدة، حسبما قال ميشرا، لديها “موارد الطاقة، والتكنولوجيات، والخبرة في القطاعين العام والخاص لدعم استراتيجية الهند في مجال الطاقة ودعم هدفها الطموح للغاية في مجال الطاقة المتجددة.”

 

شير امريكا

الرابط للمقال في موقعنا:

https://goo.gl/757u4Y

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله