facebook_right

إختتام فعاليات معرض يوم البيئة العالمي 2011 في دبي

 

 

دبي " المسلة " … اختتمت مساء أمس فعاليات معرض يوم البيئة العالمي 2011 التي نظمتها وزارة البيئة والمياه بالتعاون مع واحة دبي للسيليكون في مركز دبي مول خلال الفترة من 4 إلى 5 يونيو تحت شعار "الغابات: الطبيعة في خدمتكم".

وركزت فعاليات المعرض على شعار المناسبة والتعريف بالأهمية البيئية للغابات ودورها في حفظ التوازن البيئي والتنوع البيولوجي ومساهمتها في توفير النظم الأيكولوجية لتحقيق التنمية الطبيعية .

وقد اختار برنامج الأمم المتحدة للبيئة هذا الشعار في إطار دعم السنة الدولية للغابات إضافة إلى أهمية شحذ الوعي البيئي والتعريف بدور الغابات الحيوي وتعزيز الاهتمام والعمل على النطاق عالمي تحت شعار موحد بعد أن تزايد الاهتمام العالمي بالغابات في السنوات الأخيرة نتيجة النمو السريع في التعداد السكاني .

وشارك في احتفالات دولة الإمارات بيوم البيئة العالمي عدد من المؤسسات المحلية والخاصة من منطلق مسؤوليتها البيئية ودورها في رفع مستوى الوعي البيئي لدى مختلف فئات المجتمع وهي هيئة البيئة- أبوظبي وهيئة كهرباء ومياه دبي وإدارة المجتمع بمؤسسة دبي للإعلام والمنطقة الحرة بجبل علي ومركز المدن العربية– بلدية دبي ومؤسسة محمد بن راشد للإسكان وشركة إمداد .

وسعت الجهات المنظمة والمشاركة إلى توعية وتثقيف الجمهور بأهمية الغابات ودورهم في المحافظة عليها والاستفادة منها بالطرق التي تضمن استمراريتها إضافة إلى زيادة مساحاتها من خلال عمليات التشجير والمحافظة على الغطاء النباتي .

وقدمت الجهات المشاركة من خلال المعرض معلومات للزوار والمتسوقين حول أهمية المناسبة وجهودها من أجل حماية البيئة .. فيما تم توزيع الهدايا التذكارية التي تعزز الأهمية والمسؤولية البيئية إضافة إلى تقديم الكتيبات والملصقات والنشرات التثقيفية والعديد من الأنشطة وورش العمل .

كما قدم طلبة المدارس فقرات مسرحية تضمنت عرض الأزياء البيئي والرقصات التراثية /اليولة/ وإلقاء الأناشيد والمسابقات وتقديم الجوائز للفائزين.

كان الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه قد افتتح فعاليات المعرض مساء "السبت" وأكد خلال الافتتاح اهتمام دولة الامارات بدعم الجهود الدولية فى مجال البيئة .. وقال ان لها مساهمة ملحوظة فى موضوع الغابات سواء فى انشائها أو تعزيز القطاع النباتى من خلال التشجير والغابات الطبيعية كغابات المانجروف مشيرا الى ان لدى الدولة برامج كثيرة في هذا المجال.

وقال ان آخر تقرير لمنظمة الامم المتحدة للأغذية والزراعة " فاو " لعام 2010 نوه بجهود الامارات فى هذا المجال وأوضح أن الغابات الحركية فى القطاع النباتى فى الامارات إمتصت أكثر من 16 مليون طن من ثانى أوكسيد الكربون .

واشار الى جهود الدولة فى اعادة استخدام المياه المعالجة فى الزراعة التجميلية والزراعة الحرجية ووزراعة غابات المانجروف التى لها تأثير كبير فى تعزيز البيئة البحرية وموضوع امتصاص ثانى أوكسيد الكربون والبيئة النظيفة.

ولفت الى تحديث القانون الاتحادى 24 /1999 بشأن البيئة لمواكبة التطور بالدولة وتفعيل دورالتشريعات فى مجال البيئة منوها الى التزام الدولة بالبروتوكولات والاتفاقيات الدولة المتعلقة بالبيئة وتغير المناخ او الكيماويات والغازات وأشاد بتطوير الامارات للاجراءات المتعلقة بالبيئة وفقا للاتفاقيات الدولية.

من جانبه أكد المهندس معمر الكثيري نائب الرئيس التنفيذي بسلطة واحة دبي للسيلكون اهتمام مجتمع الواحة بقضية البيئة والحفاظ عليها والتي تأتي في مقدمة الأولويات و صلب المشاريع والمبادرات التي نُفذت داخل الواحة على مدار السنوات الخمس الماضية.

وأكد دور واحة دبي للسيليكون بالمساهمة بشكل فعال في كافة الفعاليات المتعلقة بالقضايا والممارسات البيئية والمهتمة بكافة التفاصيل التي وقال ان الواحة توفر لمجتمعها مكانة متميزة وتفضيلية على هذا الصعيد والتي من أبرزها يوم البيئة العالمي وانها وضعت استراتيجية خاصة تعتمد على محاور ثلاثية الأبعاد لترسيخ تعامل أكثر مصداقية وإسهاماً في تحسين مستويات البيئة داخل مجتمعها ولتأطير قواعد غير قابلة للتجاوز أو التقصير بما يرسم صورة مستدامة لما ينبغي أن تكون عليه البيئة.

من ناحيته نوه المهندس محمد النوري مدير مركز البيئة للمدن العربية الى إهتمام المركز بتنفيذ رؤى ومبادرات وتوجيهات القيادة الحكيمة للدولة لتكون مدن الإمارات مدنا بيئية مستدامة .. مشيدا بمشاركة المركز المجتمع الدولي الاحتفال بيوم البيئة العالمي الذي يصادف الخامس من شهر يونيو من كل عام والذي يأتي هذا العام تحت شعار "الغابات: الطبيعة في خدمتكم" ويدعو إلى الحفاظ على واحدة من أهم الموارد الطبيعية على وجه الأرض وهي الغابات.

وقال ان العديد من النشاطات والفعاليات التي تقوم بها بلدية دبي بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة تأتي في إطار مشاركتها المجتمع الدولي وللتعريف بدورها المتميز محليا وعربيا ودوليا في مجال حماية البيئة وصون مواردها الطبيعية من أجل تحقيق الاستدامة وتنمية حقيقية دون الأضرار بالمقدرات الطبيعية.

بدوره قال جمال عبد الله لوتاه الرئيس التنفيذي لشركة إمداد ان الاحتفال بيوم البيئة العالمي يوفر فرصة مثالية لتعزيز الوعي المجتمعي بالأضرار الهائلة التي أصابت البيئة والمناخ وبالتالي تشجيع الجميع من الأفراد والشركات والمجتمعات المحلية والمدارس والجامعات على الالتزام بمسؤولياتهم تجاه التنمية البيئية عبر مبادرات مختلفة تشمل المشاركة في حملات التشجير وإعادة تدوير النفايات والمساهمة في الحملات التوعوية الرامية إلى نشر الممارسات الخضراء التي من شأنها بناء مجتمع آمن ومستدام .

وأضاف إن "إمداد" تولي يوم البيئة العالمي اهتماما كبيراً باعتباره مناسبة للتواصل مع الشركاء ومختلف شرائح المجتمع وبالأخص طلاب المدارس وأولياء الأمور والمدرسين للتوعية بالقضايا البيئية وقضايا إعادة تدوير المواد وذلك عبر برنامج "بيئتي" الذي يهدف إلى تشجيع ثقافة التميز والابتكار عبر تكريم الأعمال الإبداعية للأطفال في الفئة العمرية من 6 إلى 10 سنوات.

كما شاركت مؤسسة دبي للإعلام في معرض البيئة 2011 حيث زار الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه ركن المؤسسة واستمع الى شرح من مريم المر بن حريز مديرة قسم المجتمع في المؤسسة عن دور مجتمع دبي للإعلام في التفاعل مع الفعاليات والأنشطة التي تعنى بالمجتمع مثل البيئة.

وعرضت بن حريز مشروع "أعرف طاقتك لتوفرها" وذلك لتوعية الجماهير من زوار دبي مول والمؤسسات بأهمية الحفاظ على الطاقة.ودعا الدكتور راشد احمد بن فهد الى تعميم هذا المشروع الرائد عبر وسائل الإعلام ليعم النفع والفائدة منه مؤكدا أهمية دور الإعلام في توعية المجتمع وتذكير الناس بأهمية الحفاظ على الطاقة وحماية البيئة .

 

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله