إدراج محمية وادي الوريعة بالفجيرة على قائمة محميات المحيط الحيوي باليونسكو

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية 

 

 

الفجيرة – وام – أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ” اليونسكومحمية وادي الوريعة في إمارة الفجيرة بالشبكة العالمية لمحميات المحيط الحيوي لتصبح بذلك ثاني محمية في الدولة تنضم لشبكة المحميات العالمية.

 

وقال المهندس محمد سيف الأفخم مدير بلدية الفجيرة إن اختيار المحمية ضمن الشبكة العالمية لمحميات المحيط الحيوي التابعة لليونيسكو يأتي في إطار توجيهات الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة و الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة بالاهتمام بالبيئة والتي أفضت إلى تحقيق هذا الإنجاز الوطني المشرف.

وتقع محمية وادي الوريعة ضمن سلسلة جبال حجر الخلابة التي تتميز بجمالها النادر والساحر حيث إنها تزخر بتنوع بيولوجي فريد وتكوينات جيولوجية فريدة من المنحدرات الصخرية والأنهار والتشكيلات الصخرية المذهلة.

 

وتبلغ مساحة المحمية 220 كيلومترا مربعا وتضم تنوعا طبيعيا مذهلا يشمل حوالي 652 نوعا من الحيوانات و208 أنواع من النباتات وتعد المحمية فريدة بأنواعها حيث تعتبر المكان الوحيد في دولة الإمارات الذي يحتوي على زهرة الأوركيد.

 

وتعتبر محمية وادي الوريعة الوطنية أول محمية جبلية وأول منتزه وطني على مستوى الدولة وهي موطن لثعلب بلاندفورد والقط البري العربي والقنفذ والوشق وغيرها من الفصائل المتميزة.

وتعد المحمية واحة فريدة لعلماء الطيور حيث تضم 94 نوعا من الطيور المهددة بالانقراض في المنطقة وتظهر الاستطلاعات الأخيرة للحياة البرية أن المحمية تضم 22 نوعا من بين 24 نوعا معروفا من اليعاسيب البرية التي يمكن مشاهدتها في أرجائها.

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله