facebook_right

إستثمار المواقع السياحية بنظام ال ( بى او تى ) بسوريا زاد من الدخل السياحى

سوريا / المسلة



قال رئيس اتحاد غرف السياحية السورية رامي مارتيني إن سورية استقطبت في السنوات الخمسة الماضية استثمارات سياحية في مناطق جذب سياحي مهمة, لافتا إلى أن قرار الحكومة باستثمار المواقع السياحية بنظام الـ (بي او تي) حقق لها قيمة مضافة ضخمة.

وقال مارتيني إننا “نسعى الآن إلى توجيه الاستثمارات إلى مناطق نامية سياحية, ولا يكفي أن نستثمر في المدن مهمة كدمشق وحلب واللاذقية وحمص”, لافتا إلى “وجود حاجة إلى التوسع في خارطة استثمارية سياحية على عموم أرجاء سورية”.
وكان وزير السياحة سعد الله اغة القلعة قال في وقت سابق إن نحو 95 % من الاستثمارات السياحية تتركز في دمشق وريفها وحلب وطرطوس واللاذقية وحمص, مقابل 5 % في باقي المحافظات.

وفيما يخص موضوع الجودة السياحية, قال رئيس اتحاد غرف السياحة إن “موضوع الجودة أصبح عامل مهم جدا, وعام 2010 سمي عام الجودة السياحي”.
ويعنى مشروع الجودة السياحية بمحورين الأول الجودة السياحية في المنشآت السياحية فنادق، مطاعم، مكاتب سياحة وسفر.. والمحور الثاني الجودة في المحيط السياحي والذي يقع ضمن صلاحيات ومسؤوليات الجهات الأخرى”.ولفت مارتيني إلى أن “برنامج الجودة السياحي يتضمن 6 بنود وخدمات منها خدمة نصائح السفر, وخدمة التدريب والتأهيل إثناء العمل, وبند حماية المستهلك وغيرها..”.

وكانت وزارة السياحة أطلقت في أوائل تموز الماضي خدمة نصائح السفر في سورية كأحد أدوات المشروع الوطني للجودة السياحية 2010.وأشار رئيس اتحاد غرف السياحة إلى أن “المنشات السياحية التي تحقق معايير الجودة وثبت أنها مستحقة للتصنيف الذي صنفت به أثناء الترخيص سوف تحصل على تحرير الأسعار ضمن ضوابط معينة”.وفيما يخص الصعوبات التي تعترض السياحة, قال مارتيني إن “هناك صعوبات إستراتيجية, وهذه تحتاج إلى حلول كبرى كإقامة مشاريع بينة تحتية, وتحديث التشريعات والقوانين وهذا ما نسعى للقيام به”.

وأضاف مارتيني انه “بالنسبة للبنية التحتية فان هذا يحتاج إلى تضافر جهود ويحتاج إلى قرار اقتصادي يتضمن أن نحدد مسبقا خارطة استثمارية تترافق مع الاستثمار السياحي ويكون في أولويتها تخديم المواقع السياحية بالبنية التحتية”.

وأضاف المارتيني أن “الحكومة حصلت على أرباح صافية بنحو مليار ليرة سورية في عام 2008, من الفندقين التي تتشارك فيهما مع القطاع الخاص في مدينة دمشق, وهذا رقم كبير جدا”, لافتا إلى أن “هذا يدل على أن الاتجاه للاستثمار بنظام الـ (بي او تي) اتجاه صحيح ويجب أن يتطور”.

يشار إلى أن الحكومة السورية أقامت 5 ملتقيات سياحية في السنوات الماضية, لتشجيع الاستثمار السياحي في سورية.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله