إيران لديها أكبر عدد من فهارس المخطوطات والمصاحف القرآنية في العالم الإسلامي

أكد رئيس مكتبة ومتحف ومركز الوثائق التابعة لمجلس الشورى الإسلامي الإيراني (البرلمان) “رسول جعفريان ” أن بلاده لديها أكبر عدد من الفهارس التي تشمل المخطوطات والمصاحف القرآنية في العالم الإسلامي.


وقال جعفريان إن إيران تولي اهتماما خاصا بقضية المخطوطات وخصوصا القرآنية منها، وعلى الرغم من ذلك فإننا لم نصل للمستوى المطلوب بعد في هذا المجال. وتابع بالقول” بالطبع ما زلنا متخلفين عن الأوروبيين في هذا المجال، فهم يهتمون بالمخطوطات اكثر منا، وكان لديهم عدد من الأعمال حتى في مجال المخطوطات الإسلامية”.


وأكد أنه بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران قامت بعض المراكز بالكثير من الأعمال الجيدة في مجال المخطوطات القرآنية، موضحا “في السنوات الأخيرة تم تفعيل مراكز متخصصة في مجال فهرسة المخطوطات، ومن بينها مركز إحياء التراث الإسلامي”.


واعتبر جعفريان وضع المكتبات الكبرى من ناحية الحفاظ على المخطوطات بأنه وضع مناسب، لكنه أشار إلى وجود عدد من المخطوطات في أيدي عامة الناس تفتقر للتنظيم في ظل غياب مؤسسة متخصصة على مستوى البلاد لجمع هذه المخطوطات.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله