facebook_right

اجتماع اتحاد الغرف السياحية السورى لانتخاب مجلس ادارة جديد

دمشق – محمد سعيد


 


عقدت الهيئة العامة لاتحاد غرفة السياحة السورية في مدينة حلب الاجتماع المقرر لانتخاب مجلس إدارة الاتحاد وذلك بحضور أعضاء مجالس إدارات غرف السياحة في المحافظات وممثلي الغرف المنتخبين للهيئة العامة.


 وأكد نشأت صناديقي رئيس اتحاد غرف السياحة السورية خلال الاجتماع على أهمية الدورة الانتخابية الجديدة والتي أتت بعد مخاض مرحلة التأسيس التي بلغ عمرها أربع سنوات من تاريخ صدور القانون 65 القاضي بإحداث غرف السياحة في سورية. ‏


ومن جانبه شدد الدكتور سعد الله آغة القلعة وزير السياحة السورى أهمية أن يتولى اتحاد غرف السياحة السورية دوراً كبيراً في تطوير الصناعة السياحية في سورية، وذلك من خلال عمل دؤوب مع الحرص التام على تحقيق شراكة حقيقية ما بين القطاع السياحي الوطني «القطاع الخاص» والقطاع السياحي الحكومي . ‏


     وقال  أن الواقع السياحي الراهن جيد حيث تحققت العام الجاري «زيادة في معدل السياح وصلت إلى 16 بالمئة مقارنة بالعام الماضي، وهي زيادة جيدة، أما مكاتب السياحة والسفر فوضعها أفضل» ،مشيراً إلى أن الزيادة المحققة لأعداد السياح القادمين على شكل مجموعات سياحية بلغت 38 بالمئة «وموسم السياحة الأوروبية الحالي غير مسبوق وهناك مجموعات سياحية في الصيف والخريف ونجد الآن صعوبات في الحجوزات لأي فعالية «كما في فندق الشهباء في حلب والعائد لوزارة السياحة» ووصل مجموع الليالي السياحية 750 ألف ليلة وهو رقم غير مسبوق أيضاً في تاريخ السياحة السورية من حجوزات مكاتب السياحة والسفر وأتى نصف عدد سياح المجموعات من ست دول أوروبية وعلينا التركيز في أعمالنا الترويجية على الدول التي حققت استجابة لجهودنا الترويجية» التي كلفت 8 ملايين دولار في لندن وباريس في الآونة الأخيرة.


    ولفت الوزير إلى أن عدد السياح سيتضاعف كل 5 سنوات بمعدل 15 بالمئة سنوياً وسطياً بينما سيتضاعف الرقم أوروبياً خلال 3 سنوات على حين يتضاعف عدد الغرف الفندقية خلال 5 سنوات أيضاً «فالتوازن مقبول بين زيادة عدد الغرف وزيادة أعداد السياح ولدينا 30 إلى 40 ألف سرير ستدخل الخدمة خلال سنتين إلى ثلاث سنوات، وحلب شهدت افتتاح العديد من الفنادق وظل الطلب عليها عالياً لتتبدد مخاوف بعضهم حيث لم تتأثر نسب إشغال كل الفنادق التي افتتحت، وهو حال دمشق ولدينا افتتاحات فندقية جديدة في محافظات عديدة».


    


    وأشار الوزير الى الجهود التي تبذلها الوزارة في موضوع السياحة الداخلية وذلك عن طريق عرض 18 موقعاً على الشواطئ السورية مخصصة للسياحة الداخلية ونحن مرتاحون لجهود الشراكة السورية للسياحة في اطلاق وتنشيط السياحة الداخلية حيث ستعرض في منتدى سوق الشواطئ المفتوحة والمناطق المتكاملة الذي سيقام الشهر القادم في اللاذقية،


      ونوه إلى الملتقى العربي للاستثمار السياحي في دمشق في النصف الأول من العام القادم بالتعاون مع جامعة الدول العربية ومنظمة السياحة العربية نظرة للنجاح الذي حققته سورية في الاستثمار السياحي وتجربة الملتقيات . ‏ وأوضح أن التعليمات التنفيذية للدورة الثانية أخدت بالحسبان جميع الملاحظات التي اعترضت عمل غرف السياحة والاتحاد خلال الدورة الأولى حيث بدأنا منذ شهرين بانتخابات الشعب السياحية التي تمثل المهن السياحية ثم حرصنا أن يكون رؤساء الشعب في مجالس غرف السياحة وكذلك من الاتحاد وحرصنا أن يكون رؤساء غرف السياحة ممثلين في مجلس الاتحاد ليكون التمثيل حقيقياً للمشاركة في صنع القرار فيما يخص قطاع السياحة الوطني وتمنى وزير السياحة في ختام كلمته أن يفعل مقر الاتحاد في حلب حسب القانون 65. ‏


يذكر أن عدد المرشحين لمجلس إدارة اتحاد غرف السياحة 42 مرشحاً لشغل 12 مقعداً مجموع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد. ‏

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله