ارتفاع عدد وفيات الفيضانات المدمرة في الهند إلى 357 حالة

 

 

 

نيو دلهي “المسلة” ….. ارتفع عدد الوفيات بسبب الفيضانات المدمرة التي اجتاحت ولاية كيرالا جنوبي الهند، إلى 357 شخصا، رغم تكثف عمليات الإنقاذ والإغاثة والتعامل مع الأوضاع كما لو أنها حرب. وقد دمرت الفيضانات أيضا مزارع كثيرة للموز والأرز تنتشر على مساحة 850 أكرا، وفقا لتقديرات غير رسمية.

 

وتم نقل نحو 250 ألف شخص إلى 1500 مخيم إغاثة نصبت في أرجاء الولاية، وتجري حاليا عمليات لإنقاذ المزيد من الناس من منازلهم الغارقة.

 

وتمت أيضا تعبئة كافة صنوف القوات المسلحة الهندية، البرية والبحرية والجوية، للمشاركة في عمليات الإنقاذ بهذه الولاية التي تشهد أسوأ فيضانات على مدى قرن من الزمان.

 

ويشرف على عمليات الإنقاذ والإغاثة مباشرة رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي، وتشارك فيها 67 مروحية و24 طائرة أخرى، و548 قارب مزود بمحرك، وآلاف الأشخاص من صنوف القوات المسلحة الهندية، وخفر السواحل بالمناطق المتضررة بحسب شينخوا.

 

وتعقد لجنة إدارة الأزمات الوطنية اجتماعات في نيو دلهي يوميا، لمتابعة تطورات الأحداث ومراجعة عمليات الإنقاذ والإغاثة وتوجيهها وفقا لطلبات من حكومة الولاية.

 

وتجري أيضا عمليات إنزال جوي للمواد الضرورية وخاصة الطعام والأدوية والملابس وغيرها، للمحتاجين لها بالمناطق المتأثرة بهذه الفيضانات العارمة.

 

وأعلنت ولايات هندية أخرى ومصادر عديدة، استعدادها لتقديم العون المالي وغيره، من أجل مساعدة المحتاجين والمتضررين بالولاية.

 

ويوم السبت، أعلن رئيس الوزراء مودي مساعدة مالية عاجلة مقدارها 5 مليارات روبية هندية( نحو 75 مليون دولار أمريكي) لولاية كيرالا المتضررة بهذه الفيضانات. هذا بالإضافة إلى 15 مليون دولار أعلنت من قبل الحكومة المركزية قبل أيام.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله