اغا القلعة يناقش واقع المشاريع السياحية في طرطوس

قال سعد الله اغة القلعة وزير السياحة ان الواقع السياحي في محافظة طرطوس جيد من حيث تزايد معدل النمو السياحي حسب معدلات الاشهر الخمسة الاولى لهذا العام حيث شهدت هذه المعدلات زيادة تقدر ب 25 بالمئة عن العام الماضي وكذلك زيادة معدل القدوم السياحي الذي وصل الى اكثر من عشرة بالمئة.

واشار وزير السياحة خلال اجتماع عقده مع المعنيين بالواقع السياحي والخدمي في المحافظة الى ان قيمة الاستثمارات الموضوعة في الخدمة في طرطوس تبلغ 15 مليار ليرة سورية تشكل 8 بالمئة من الاستثمارات الموضوعة بالخدمة في سورية وان الاستثمارات قيد الانشاء بطرطوس تشكل 20 بالمئة من الاستثمارات قيد الانشاء في سورية بمعدل خمس الاستثمارات السياحية الجديدة على مستوى القطر .



ورأى اغة القلعة ان الوزارة سعت خلال الخطة الخمسية العاشرة الى تحقيق مؤشرين الاول الوصول الى معدل نمو سياحي وسطي عام يبلغ 9 بالمئة ونحن الان حققنا بشكل مريح هذا الرقم والمؤشر الثاني تأمين استثمارات في القطاع السياحي بقيمة 90 مليار ليرة سورية خلال سنوات الخطة ما يجعلنا بحاجة لتدريب 15 الف شخص للعمل بشكل مباشر في المنشآت الجديدة المرخصة والمتعاقد عليها خلال اربع سنوات يقابلها 30 ألف فرصة عمل غير مباشرة في القطاعات التي تخدم القطاع السياحي في محافظة طرطوس.




واعتبر اغة القلعة ان محافظة طرطوس كانت الاسرع في انجاز الشواطئء المفتوحة حيث تم اجراء وتصديق عقدي موقعين هما مخيما عمريت والكرنك اللذان عرضا ضمن مشاريع الشواطىء المفتوحة في ملتقى الاستثمار السياحي باللاذقية العام الفائت حيث ستستكمل الانشاءات غير الثابتة لهما خلال العام القادم وستكون هذه الشواطىء جاهزة خلال الصيف القادم وان هذه التجربة ستعمم على المحافظات الداخلية من خلال طرح المشاريع المفتوحة حسب متطلبات كل محافظة.

وقال اغا القلعة ان القرارات التي اتخذت في الاجتماع كانت فعلية وواضحة حيث اقرت ورشة عمل لمدة ثلاثة ايام فيما يتعلق بمشروعي انترادوس وضاحية الفاضل السياحية لاقرار العناصر التنفيذية وفق ما قدم من مخططات ورؤى لمجلس المدينة لوضع الحلول المناسبة.

كما تم بحث مشكلة فندق ارواد المتعلقة بأساسات ارضية المشروع حيث سيتم تحديد المدة الزمنية لانجاز ما هو مطلوب بعد الدراسة الفنية له وبالنسبة لشركة مشروع عمريت كانت هناك نقاط يجب ان يتم حلها مع مديرية الاثار حيث حدد الوزير 20 تموز القادم لوضع حدود للمنطقة الاثرية ضمن المشروع.

من جانبه بين  عاطف النداف محافظ طرطوس اهمية القطاع السياحي ودوره في تحقيق التنمية المستدامة للمحافظة سواء من حيث الاستثمارات السياحية او التركيز على سياحة المؤتمرات بشكل كبير لانها لا تعتمد على المواسم اضافة الى السياحة الثقافية التي تعد عاملا مهما لاستقطاب السياح مشيرا الى ان مجلس المدينة سيحدد في العام القادم بعض الاماكن على الشاطىء وسيجهزها بالخدمات اللازمة لاستقبال المواطنين مجانا.




واعرب النداف عن استعداد المحافظة لتقديم كل الخدمات والتسهيلات للمستثمرين وكل الجهات للوصول الى منتج سياحي ممهم يساهم بخلق فرص عمل محلية.

يشار الى ان محافظة طرطوس هي المحافظة الثانية بحجم الاستثمارت السياحية بعد ريف دمشق وسيكون هناك في الثامن من شهر اب القادم اجتماع اخر للجنة التنفيذية للسياحة في محافظة طرطوس لمتابعة تنفيذ ما تم اقراره في الاجتماع والتأكد من ازالة كل العقبات التي تقف في وجه المشاريع التي تم اقرارها

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله