افتتاح أعمال ترميم المسجد العباسى ببور سعيد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية 

 

 

 

 

كتب – د.عبدالرحيم ريحان

 

افتتح الدكتور خالد العنانى وزير الآثار ،والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، والدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية ،والدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار ،والدكتور جمال مصطفى رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية، والمهندس وعد الله أبو العلا، رئيس قطاع المشروعات ، وأعضاء لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب، أعمال ترميم المسجد العباسى فى بورسعيد أمس 4 أغسطس .

 

وأكد الدكتور محمد الحسينى مدير عام مناطق آثار الوجه البحرى وسيناء، أن أعمال الترميم استغرقت أكثر من 16 شهر وقد تم إحياء العناصر المعمارية والفنية والكتابية بالجامع، والتى كانت مطموسة وقدم الشكر لكل من ساهم فى هذا العمل العظيم وخص بالذكر الآثارى طارق إبراهيم الحسيني مدير عام مناطق آثار بور سعيد ،وبحيرة المنزلة، والزملاء المفتشين بالمنطقة، والدكتور غريب سنبل رئيس الإدارة المركزية للصيانة والترميم بوزارة الآثار ومساعديه من الزملاء المرممين.

 

مدخل المسجد العباسى

 

وبنى المسجد العباسى عام 1322هـ، 1904م فى عهد الخديو عباس حلمى الثانى ،وهو المسجد الثانى ببورسعيد بعد المسجد التوفيقى ويقع فى حى العرب أقدم أحياء بورسعيد وكان الجامع نقطة انطلاق العمليات الفدائية والمقاومة الشعبية فى العدوان الثلاثى على مصر عام 1956.

 

 

ويؤكد الدكتور بدر عبد العزيز أستاذ الآثار الإسلامية بجامعة بور سعيد ، أن بور سعيد متحف معمارى فنى مكشوف يشمل مزيجًا من أروع الطرز المعمارية لدول البحر المتوسط ،أبدعها معماريون فرنسيون و إيطاليون و إنجليز و يونانيون، تركوا بصماتهم على مجموعة فريدة من المبانى التاريخية ، نظرا لتنوع الجاليات التى تقطنها.. وأن اختيار موقع مدينة بورسعيد و نشأتها كان له أثرًا بارزًا في تنوع طرزها المعمارية.

 

فيلات هيئة قناه السويس
فيلا فيرناند
مبنى هيئة قناة السويس

ويضيف الدكتور بدر عبد العزيز أن الطراز العربى الإسلامى ببورسعيد فى القرن 19م ،نفذ على يد معماريين أجانب أعجبوا كثيرا بالطراز المحلى ، فأقيمت مساجد و منازل وفق النظم المعمارية الإسلامية التى سادت فى مصر فى العصور الإسلامية المختلفة ،و خاصة العصر المملوكى حيث عمل المهندسون الأوروبيون على إحياء هذا الطراز عن طريق تصميم منشآت مستمده منه، ومن نماذج هذا الطراز بمدينة بورسعيد المسجد التوفيقى ، و المسجد العباسى ،

 

سقف المسجد العباسى
الباروك و الركوكو
فينسيا

 

و بعض المنازل التى تميزت بعناصر زخرفية إسلامية، مثل الطبق النجمى، و الجفت اللاعب ، و المقرنصات، أما المبانى ذات الشرفات الخشبية البورسعيدية فقد استخدمت فيها الأسقف الخشبية البغدادلية فكانت ذات مسحة عربية إسلامية ، بالرغم من تشييدها وفق طراز مدينة البندقية فى إيطاليا.

 

بورسعيد متحف مكشوف لطرز عمارة البحر المتوسط يجب تطويرها سياحيا للزيارة المحلية والعربية والعالمية كمنطقة متحفية مكشوفة والإعلان عن ذلك عالميًا ووضعها على خارطة السياحة العالمية كمنطقة رئيسية بمصر 

ونطالب بتعاون وزارة الآثار، ووزارة السياحة ،ووزارة الثقافة، ومحافظة بورسعيد بتحويل بورسعيد لمتحف مكشوف لطرز عمارة البحر المتوسط ، وإعدادها سياحيًا لهذا المشروع لفتحها للزيارة المحلية والعربية والعالمية ،كمنطقة متحفية مكشوفة والإعلان عن ذلك عالميًا ووضعها على خارطة السياحة العالمية كمنطقة رئيسية بمصر، لها مميزات فريدة علاوة على ما تتمتع به بورسعيد من ثقافة وفنون شعبية وآلات موسيقية متميزة ، ومنتجات تراثية متميزة من الفخار والكتان وأدوات الزينة ، والتى كانت تصدرها إلى روما وأثينا وقبرص وكريت والشام ، والمواقع الأثرية والسياحية العديدة بالمحافظة ، مثل قـاعدة تـمثـال ديليـسبس في مدخل قناة السويس، ومبنى هيئة قناة السويس، ومتحف بور سعيد القومى، ومتحف بور سعيد الحربى، ومتحف النصر للفن الحديث ,

 

 

 

 

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله