facebook_right

اقبال كبير وصل الى 300 الف زائر لمهرجان ابحر السياحى بجده

قدرت إحصائية رسمية عدد زوار مهرجان أبحر السياحي حتى عشية اول من أمس بنحو 300 ألف زائر على مدى أربعة ايام منذ افتتاحه.
وأشارت إحصائية قام بها مركز ماس في هيئه السياحة أن عدد زوار مهرجان أبحر على مدى أيامه الأربعة الأولى وعدد زوار القرية التراثية قد بلغ 300 الف زائر وسط توقعات بان يصل عدد زوار المهرجان خلال أيامه القادمة الى مليون زائر خصوصا مع تنوع الفعاليات وبطولة العالم للفورمولا 2000 التي ستقام يوم غد الخميس.
وأوضح منذر الأنصاري مدير إدارة المعلومات السياحية بالمركز أن فريق عمل المركز يقوم بتقدير عدد حضور حفل الافتتاح والفعاليات في مواقعها المختلفة وذلك من خلال منهجية علمية، موضحا أن عدد زوار المهرجان قد بلغ 300 ألف زائر للأيام الأربعة الماضية، ومشيرا الى أن عدد الزوار قد بلغ يوم الأحد الماضي 120 ألف زائر كأكبر نسبة حضور على مدى أيام المهرجان في حين بلغ عدد زوار المهرجان في يوم الافتتاح 47 ألف زائر كما وقدر عدد الحضور يوم الاثنين ثالث أيام المهرجان بنحو 97 ألف زائــر.

وحول الدور الذي يقوم به مركز ماس في المهرجان بين الأنصاري ان المركز يشارك ضمن دعم الهيئة العليا للسياحة لمهرجان أبحر السياحي عن طريق تقديم احصاءات يومية لزوار الفعاليات، ويقوم بإجراء مسح عيني لزوار المهرجان لأخذ آرائهم وانطباعاتهم عن المهرجان والأنشطة التي تقام فيه، إضافة لتقدير مؤشرات احصائية عن خصائص الرحلات لزوار المهرجان من خارج مدينة جدة مثل متوسط مدة الإقامة والإنفاق ووسيلة المواصلات.
ويجري المركز مسحا إحصائيا أثناء المهرجان للمؤسسات السياحية من اجل تقدير الأثر الاقتصادي من المهرجان وتقدير العوائد الاقتصادية والتوظيف الناتجة عن تنظيم المهرجان والفعاليات التي تم تنفيذهـا.
ومن جهتها أيدت أمانة جدة الإحصائية مشيرة الى أن عدد زوار القرية التراثية والتي تعد من احد نشاطات المهرجان قد بلغ أكثر من 300 ألف زائر خلال الأربعة الأيام الماضية.
وأوضح أحمد الغامدي مدير المركز الإعلامي بأمانة جدة أن التقاريـر التي وصلت من مركز المعلومات والأبحاث السياحية ذكــرت أكثر من 300 ألف زائر للقرية التراثية خلال الأربعة الأيام الماضية كما أشار إلى أن عدد حضورها باليوم الأول لعيد الفطر المبارك قد بلغ نحو 47 ألف شخص.

ومن جهة أخرى أوضح صالح التركي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بجدة أن المؤشرات الأولية تشير إلى نجاح المهرجان في تحقيق أهدافه المختلفة لاسيما على صعيد إبراز أبحر كواجهة سياحية متميزة تحتاج إلى تضافر جهود المستثمرين والقطاعين العام والخاص وأكد التركي أن تطوير القطاع السياحي بات صناعة لها أصول وقواعد ينبغي الالتزام بها ولم يعد مجرد اجتهادات فردية هنا وهناك داعيا المستثمرين السعوديين إلى ضرورة ضخ المزيد من الاستثمارات في شرم أبحر التي ينتظرها مستقبل سياحي متميز على كافة المستويات. وكان المهرجان قد بدأ يوم السبت الماضي بحضور أمير منطقه مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز ومحافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد ويحتوي على الكثير من الفعاليات الرياضية والفنية والترفيهية والثقافية ويعد المهرجان هو الأول من نوعه في تلك المنطقة.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله