facebook_right

اكتشاف المزار الأقدم للبوذية في النيبال

اكتشاف المزار الأقدم للبوذية في النيبال

تعتبر قرية لومبيني في النيبال مكان ميلاد بوذا شاكياموني المؤسس الأسطوري للمذهب البوذي. حيث بني قديما في هذه القرية معبد يعتبر اليوم معلما للتراث العالمي تحت إشراف اليونيسكو في آسيا. وأكدت الحفريات الأثرية التي جرت في معبد العذراء مايا، حقيقة أحداث حياة بوذا المكتوبة في النصوص الدينية القديمة. فقد ولد المعلم الروحي في القرن السادس قبل الميلاد تحت شجرة: وعثر العلماء على جذور هذه النبتة المقدسة التي يعود عمرها إلى 26 قرنا على الأقل.

ويظهر اكتشاف المزار القديم اليوم بأن البوذية انتشرت قبل ولادة الإمبراطور العظيم بكثير. فتلك الحقيقة بأن المعبد القديم قد بني في مكان ولادة بوذا قبل ظهور رسومه الأولى تولد انطباعات جديدة عن الطرق الأولى لنشر التعاليم الدينية. وتعتبر قرية لومبيني واحدة من الأماكن الرئيسة المرتبطة بحياة بوذا. وهناك أماكن أخرى معروفة أيضا مثل مدينة بودخ-غايا، حيث حسب الأسطورة نزل التنوير على بوذا، ومنطقة سارناتا مكان أول التعاليم للمعلم الروحي. وختاما مدينة كوشيناهار حيث توفي بوذا غوتاما، أو بالأصح انتقل إلى النيرفانا النهائية.

وجدير بالملاحظة أن علماء الآثار أجروا تنقيبات في معبد عامل أي أن العلماء عملوا إلى جوار الرهبان المتأملين والحجاج المصلين. ويؤكد وزير الثقافة والسياحة والطيران المدني في النيبال رام كومار شريستا أهمية هذا الاكتشاف بالنسبة لمليار ونصف المليار من البوذيين في العالم أجمع.
 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله