facebook_right

اكتشاف عمود أثري من الحجر البازلتي بدرعا يقدر عمره بألفي عام

درعا / المسلة

عثر أمس على عمود من الحجر البازلتي بارتفاع متر ونصف تقريباً يعود للفترة النبطية مع قاعدة مربعة وذلك ضمن مشروع نقل العناصر المعمارية الأثرية إلى متحف درعا الوطني. وقال أيهم الزعبي أمين متحف درعا الوطني إن عمر العمود الذي اكتشف اثر عمليات نقل العناصر المعمارية من شوارع المحافظة وبيوتها يقدر بألفي عام تقريباً وهو مزود بزخرفة على شكل جدائل إطار مربع الشكل يحتوي على كتابة نبطية مشيراً إلى أن العمود اكتشف في حي حطين بمدينة درعا لكنه منقول من منطقة البلد التي تعد أقدم موطن للسكن البشري في مدينة درعا.




وأوضح الزعبي أن أهمية هذا الاكتشاف تعود إلى ندرة وجود كتابات تعود للعهد النبطي في مدينة درعا اذ لم يكتشف فيها سوى نصين وهذا النص هو الثالث لافتاً إلى أن دائرة الآثار ستعمل على ترجمة النص المكتوب على العمود ونشرها عن طريق المديرية العامة للآثار والمتاحف.

وبين أمين متحف درعا أن عملية الجمع التي يقوم بها المتحف أسفرت عن جمع 152 قطعة حتى الآن من قرى اليادودة وسحم وحيط ومنطقة درعا البلد مشيراً إلى أن جميع القطع تعرض حالياً في مدخل المتحف.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله