اكتشاف قطع خزفية أثرية في المدينة المحرمة الصينية

 

خزف أرجواني

 

بكين “المسلة” …..  عثر آثاريون على كمية كبيرة من بلورات الكريستال عالي النقاء في خزف أرجواني مزجج بالذهب في متحف القصر الامبراطوري في مدينة بكين، المعروف أيضاً بـ “المدينة المحرمة”.

 

وبدت بلورات الكريستال متناثرة في القطع الخزفية على عمق يقدر بنحو عشرات الميكرومترات.

 

وقال ليي يونغ المسؤول في المتحف الامبراطوري إن المختصين قاموا بقياس واحد إلى ثلاث ميكرومتر طولاً، وأقل من ميكرومتر واحد عرضاً، وبسماكة تُقدر بنحو 150 ميكرومتر، حيث أسهم توزع تلك البلورات في إكساب الخزف الأرجواني لونه المميز الضارب إلى الحُمرة.

 

تعود إلى القرن الثامن عشر

 

ويعتقد الخبراء بأن المجموعة الخزفية المكتشفة تعود إلى القرن الثامن عشر.

 

وعُثر سابقاً على بلورات الكريستال في مجموعات خزفية شبيهة تعود إلى فترة حكم أسرة سونغ الامبراطورية ( 960-1276)، إلا أنها لم تكن موزعة بالتساوي والحجم مثل القطع التي عُثر عليها حديثاً.

 

ولا تزال هناك العديد من الصعوبات في إنتاج الخزف بمثل هذه الجودة والنقاء والحجم الكبير.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله