facebook_right

“الإخوان” يؤسسون شركة إنتاج سينمائي والجدل يشتعل فى الوسط السينمائى

القاهرة " المسلة" —تسبب إعلان جماعة "الإخوان المسلمين" عن تأسيس شركة "الرحاب للإنتاج الفني" بإثارة جدل في الوسط السينمائي، وبعد تصريحات مدير الشركة القيادي محسن راضي بأن الجماعة وحزب "الحرية والعدالة" ينويان دعم إنتاج أفلام دينية واجتماعية ووثائقية، لتوسيع دائرة التثقيف داخل المجتمع، ودعم فنانين من أبرزهم عبد العزيز مخيون ووجدي العربي, وأكد راضي أن "عصر أفلام العري" (على حدّ تعبيره) انتهى إلى غير رجعة لأن الشعب المصري لن يقبل الاستمرار في إنتاج مثل هذه الأفلام.

واستغربت المخرجة إيناس الدغيدي الخبر، مشيرة إلى أن "الإخوان المسلمين" جماعة دعوية لا علاقة لها بالفن، وتساءلت عن مصدر الأموال التي أسّست بها الجماعة هذه الشركة.

وأما الناقد يعقوب وهبي فيرى أن وجود مثل هذه الشركة يمثل خطرًا على السينما المصرية، لأن لديها رأس مال يمكّنها من السيطرة على السوق السينمائي وتوجيهه وفق تطلّعاتها ما يؤدي إلى حدوث ما يشبه الاحتكار.

يوضح المخرج داود عبد السيد أن "من حق "الإخوان المسلمين" إنتاج أفلام سينمائية بالرؤية التي يفضّلونها، باعتبار أننا نحيا في ظل قوانين السوق الحرّ التي تسمح للجميع بممارسة الأنشطة التي يريدونها طالما لا تخالف القانون.

وتتّفق الفنانة بسمة مع عبد السيد، مضيفة أنها لن تتردد في المشاركة في أفلام من إنتاج هذه الشركة إذا كانت تتّفق مع مبادئها.
ا المصدر : ياهوو مكتوب

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله