التوأمة الحضارية بين مصر والعراق فى ندوة علمية بقاعة العلوم والمعارف

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية 

 

 

تحت رعاية السفير الدكتور زين الشيخ سفير مصر فى اليابان سابقًا ورئيس مجلس إدارة الجمعية الوطنية للتطوير الثقافى والعلمى، وعضو المجلس المصرى للشئون الخارجية ،عقدت ندوة “حضارتا مصر والعراق توازى وتشابه منذ القدم” بقاعة العلوم والمعارف بمدينة نصر مساء أمس الاثنين  ، وأدار الندوة الإعلامى والكاتب الصحفى خالد فرحات مدير تحرير أخبار اليوم.

 

وصرح الدكتور عبد الرحيم ريحان المنسق الإعلامى للندوة ” أن الفعاليات تضمنت محاضرة الدكتورة صباح الزبيدى أستاذ الآثار الإسلامية بجامعة تكريت ،وقد تعرضت لملامح العمارة والفنون فى الحضارة العراقية تضمنت حدائق بابل المعلقة من عجائب الدنيا السبع ،وتخطيط الزقورة فى أور المستمدة من الهرم المدرج فى مصر..

وبوابة عشتار ومدينة بابل، والكتابة المسمارية ، والمعبودة عشتار معبودة الحب والجمال ،وملامح الحضارة الآشورية، والآثار الإسلامية بالعراق وشملت مسجد البصرة وقصر الأخيضر فى كربلاء، وقصر الجوسق الخاقانى فى سامراء، ومسجد سامراء الكبير ومئذنته الشهيرة المعروفة بالملوية ،والمدرسة المستنصرية .

 

بوابة عشتار في متحف بير غامون في برلين
جانب من الحضور للندوة

ويضيف الدكتور ريحان أن الندوة تضمنت محاضرة الأثرى إسلام زغلول مؤسس مبادرةبنحكى تاريخنا” لنشر الوعى الأثرى والتنشيط السياحى ، وقد ألقى الضوء على أسرار التحنيط وسحر المقابر والأهرامات ومركب خوفو، وحلم الإسكندر الأكبر،والتأثير والتأثر بين الحضارتين مصر والعراق من حيث الكتابة الهيروغليفية ، والكتابة المسمارية،والتأثير الحضارى لنهر النيل ونهرى دجلة والفرات.

 

الحضارة الآشورية
عشتار آلهة الحب والجمال عند البابليين

 

الكتابة الهيروغليفية
حدائق بابل المعلقة

ويطالب خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان بتعزيز الروابط الحضارية بين بلدان الوطن العربى لتنشيط السياحة، وإحياء الثقافة والعلوم العربية الذى استند عليها الغرب فى نهضتهم ،وأكد أن هناك روابط وقواسم حضارية مشتركة بين الدول العربية ،ومنها حضارة الأنباط ،وطريق الحج القديم الذى يربط بين مصر والأردن والسعودية ، وروابط حضارية تجارية عبر الموانئ مثل ميناء الطور القديم، وموانئ الكويت والبحرين، والجزيرة العربية، واليمن ، وكذلك الروابط الحضارية مع شمال أفريقيا.

 

زقورة آور في الحضارة السومرية
الحضارة الآشورية

 

 

 

وينوه الدكتور ريحان إلى ضرورة عقد اتفاقات وبروتوكولات تعاون ثقافى سياحى بين بلدان الوطن العربى معربًا عن أمله فى أن تكون التوأمة بين مصر والعراق هى بداية الطريق وأن تتحول التوصيات العلمية لهذه الندوات إلى واقع على المستوى الرسمى لإحياء جذور الحضارة العربية .

 

 

دكتور عبدالرحيم ريحان يتوسط جانب من الحضور

 

شهد الندوة المهندس حسين إسماعيل المسئول عن نشاط الرحلات العلمية والسياحية بمبادرةبنحكى تاريخنا”، والعديد من رجال الأعمال الذين أبدو استعدادهم للإسهام فى النشاط الثقافى والعلمى، وفريق المبادرة من شباب الجامعات المصرية ،والذين عرضوا أفكارهم لكيفية التنشيط السياحى فى مصر ، والعديد من الصحفيين المصريين .

 

 

.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله