facebook_right

السورية للطيران تعزز مكانتها بخطة تسويقية جديدة

دمشق "المسلة"… وضعت مؤسسة الطيران العربية السورية خطة تسويقية جديدة اعتمدت خلالها جملة من المزايا التشجيعية والتنافسية بما يسهم في تعزيز دورها في نقل المسافرين من وإلى سوريا.

وبين ناصر قيدبان المدير التجاري في المؤسسة أن المزايا التشجيعية تتضمن طرح أسعار مخفضة للأفراد ما بين أوروبا وسورية بسعر 250 دولاراً أمريكيا وللمجموعات السياحية بـ 100 يورو والسماح بوزن 30 كيلوغراماً بدلا من عشرين لركاب الدرجة السياحية و40 كغ بدلا من 30 كغ لركاب درجة رجال الأعمال اضافة الى منح تذكرة مجانية لكل من يسافر أربع مرات على الطيران السورية اعتبارا من 1-6-2011 وحتى نهاية العام الجاري وطرح حوافز مادية لمكاتب السياحة والسفر حسب شرائح المبيعات تتراوح ما بين 1 إلى 3 بالمئة إلى جانب ما يسمح له حسب الأنظمة النافذة في المحطات الخارجية والسوق الداخلية.

وأشار قيدبان أيضاً إلى أنه تمت إعادة العمل بنظام العمولات بدلا من نظام العمولة صفر الذي كان يتسبب في خسارة الكثير من الزبائن من مكاتب السفر لان الشركات الاخرى التي طبقت هذا المعيار رافقته بعمولات جانبية تصاعدية بينما الطيران السورية كانت تطبق هذا النظام دون ارفاقه بنظام حوافز وعمولات مرافقة ما أدى إلى تراجع المبيعات العام الفائت بشكل ملحوظ.

وحول ترشيد الانفاق في المديرية التجارية أوضح قيدبان أنه تم بهذا الشأن اعطاء تفويضات وصلاحيات لمحطات خارجية بانجاز الاعمال كافة بحيث لم يعد بالضرورة حضور المدير التجاري أو ممثل عن المديرية ما أدى إلى توفير عائدات إضافية كانت تمنح كتعويضات سفر وتكاليف نتيجة هذا الموضوع.

وحول مستجدات الخطة التشغيلية لطائرات المؤسسة أوضح المدير التجاري أن لجنة مختصة تقوم حاليا بدراسة التشغيل إلى محطات في الهند وشنغهاي بالصين ومانيلا بالفلبين عبر الامارات العربية المتحدة بهدف استثمار طائرتي الجامبو الذي شارفت عملية تعميرها على النهاية إضافة إلى دراسة تشغيل خط دمشق الدمام لاهور موضحاً أنه من المقرر انجاز هذه الدراسات نهاية الشهر الجاري.

كما بين قيدبان أنه تم تعليق بعض المحطات الخاسرة مؤقتاً كمحطتي مرسيليا بفرنسا وميلانو بإيطاليا في الوقت الذي تم فيه تشغيل محطة القامشلي استوكهولم وتحويل مطار القامشلي إلى مطار دولي وكذلك تشغيل خط دير الزور الكويت بشكل مباشر مشيراً إلى أن هذه الخطوة ستسهم في كسب حركة اكبر على السورية نظراً لاختصار المسافة والزمن إضافة إلى توفير ساعات طيران وحمولات وزنية للرحلات حيث كانت مثلا الرحلة التي تأتي من استوكهولم إلى دمشق تفرض تنزيل الركاب في مطار دمشق وينتظر بعدها المسافر ساعات لكي يؤمن طائرة تنقله إلى القامشلي وهذا الامر ينطبق على دير الزور.

ولفت قيدبان إلى أن المؤسسة قامت مؤخراً بفتح خطوط داخلية جديدة إضافة إلى الخطوط السابقة وهي خط القامشلي اللاذقية وحلب اللاذقية وإجراء تخفيض على الأسعار أيضا بحيث أصبح ثمن التذكرة للمقطع الواحد 1250 ليرة سورية على درجة رجال الأعمال و1000 ليرة سورية على الدرجة السياحية مع تطبيق أسعار الأطفال بنسبة 75 بالمئة والرضع بنسبة 10 بالمئة من ثمن تذكرة الراكب البالغ دون أن تحصل ضريبة الوقود على تذكرة الرضيع.

فيما يخص دورة التمثيل الخارجي أوضح قيدبان أن المؤسسة تستعد لتبديل بعض كوادر محطاتها الخارجية حيث كانت قد انتهت مؤخراً من دورة التمثيل الخارجي في المؤسسة لإشغال وظيفة مدير إقليمي ومندوب مالي وناظر محطة لافتاً إلى أن المتقدمين سيخضعون لفحوص مؤتمتة وفق معايير وشروط محددة من قبل اللجان المشرفة على ذلك لاختيار عدد من المتقدمين لبعض الوظائف الشاغرة حالياً بعد أن انتهت مهمة الموفدين الموجودين حاليا.
 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله