facebook_right

السياحة البيئية في تونس: الواقع والآفاق

تحت شعار “السياحة البيئية والتنمية المستديمة في تونس الواقع والافاق”، انتظمت الندوة الجمعة بالمركز الدولي للمعارض والمؤتمرات بالشرقية ببادرة من الجمعية التونسية لتنمية السياحة البيئية والمواقع.


وتهدف هذه الندوة التي تلتئم على هامش فعاليات الدورة 15 من صالون سوق السياحة الدولية المتوسطية “ميت 2009 ” الى تعميق التفكير حول السبل الكفيلة بدعم السياحة البيئية في تونس وتثمين المخزون السياحي البيئي الذى تزخر به مختلف الجهات.

واكد محمد نجيب بالريش كاتب الدولة التونسي المكلف بالاسكان والتهيئة الترابية لدى افتتاحه اشغال الندوة العلاقة المتينة بين الصناعة السياحية والمنظومة البيئية سيما وان تونس توفقت في وضع مقاربة تنموية تتكامل فيها الابعاد الاقتصادية والثقافية والاجتماعية وتعتمد استدامة التنمية كخيار استراتيجي يضمن حق الاجيال في بيئة سليمة تحافظ على الموارد الطبيعية وتعمل على تنميتها في كل المجالات.

واستعرض الجهود التي تبذلها تونس في المجال البيئي والنهوض بجودة الحياة والتي تجلت بالاساس من خلال تصنيف مرصد جودة الحياة انترناشيونال ليفنغ لتونس كاول بلد عربي في مجال جودة الحياة.

واشار الى ان التهيئة الترابية تشكل منطلقا للتنمية المستديمة واطارها الامثل كما تعد التنمية السياحية من اولويات المثال التوجيهي لتهيئة التراب الوطني والامثلة التوجيهية للتهيئة والدراسات المحورية ذات الصلة.

واستعرض كاتب الدولة ماورد في دراسة المثال الوطني للتهيئة الترابية من مقترحات تهم تنويع السياحة من ذلك التعريف بالمخزون الحضارى والثقافي والبيئي وادماجه ضمن المنتوج السياحي الى جانب استغلال التراث الاثرى والتاريخي ودمج الاثار والمناطق الطبيعية بالمسالك السياحية لتطوير السياحة الثقافية والبيئية.

ودعا مكونات المجتمع المدني والقطاع الخاص الى تثمين ما تزخر به كل جهة من مخزون سياحي متنوع والتسويق لمنتوجات جديدة والنهوض بالقطاعات الواعدة التي تدعم القدرة التنافسية للسياحة الوطنية وتساهم في المجهود الوطني في خلق مواطن الشغل.

وتتضمن اشغال الندوة مداخلات حول مواضيع تتصل خاصة بالسياسة الوطنية بخصوص السياحة البيئية والتنمية المستديمة و مكانة السياحة البيئية في مخططات التنمية المحلية والتهيئة الترابية و دور التعليم في التكوين والتاهيل وخلق مهن جديدة وتوجيه ادماج الشباب في قطاع السياحة البيئية .


عن العرب اون لاين

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله