facebook_right

«العالم في ضيافة البحرين» خلال المعرض الدولي للسفر والسياحة

على رغم التحديات الاقتصادية العالمية، ينطلق معرض البحرين الدولي للسفر والسياحة لعام 2009 في موعده المحدد الخميس المقبل برعاية ولي عهد البحرين، رئيس مجلس التنمية الاقتصادية الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة. وعلى مدى ثلاثة ايام، ستكون 40 دولة وشركة في ضيافة البحرين من اجل تحفيز السياحة وتبادل الخبرات وتطوير آليات الترويج والتسويق السياحي.


وقال رئيس مجلس ادارة «مجموعة ماغنام القابضة»، الشركة الأم لشركة «ماغنام لادارة المعارض والمؤتمرات» جميل امين وفا، ان «العالم سيكون في ضيافة البحرين»، مشيراً الى مشاركة شركات وطنية وإقليمية ودولية رائدة في مجال السياحة والسفر، من دول مثل روسيا وأوروبا والصين ومصر. لكنه اقر بالتحديات التي تواجه المعرض لهذا العام، لافتاً الى انخفاض بنسبة 22 في المئة في المشاركة والعارضين. وأوضح ان 40 دولة ستشارك العام الحالي بعد انسحاب 4 دول شاركت العام الماضي، مضيفاً ان أعداد العارضين انخفضت من 120 الى 100 عارض. لكنه توقع حضوراً حاشداً للزوار بحيث يصل عددهم الى 20 الفاً، متجاوزاً العدد الذي سجل العام الماضي (18 الفاً).


وأضاف ان الزوار سيكونون على موعد مع الكثير من المفاجآت الترفيهية والثقافية من الدول المشاركة. ويأمل القائمون على المعرض بتثبيته كحلقة وصل دائمة بين المنتج والمستهلك، المحلي والعالمي، في عالم السياحة. بهذا المعنى، يشكل المعرض فرصة امام المستهلك للتعرف الى فرص السياحة ومناطقها، وللمواطن فرصاً وظيفية وأخرى للتدريب وتطوير المهارات. كما يوفر للشركات والعارضين فرصاً للتعرف الى التوجهات السياحية العالمية، وتأسيس علاقات عمل والتعرف الى المنتجات والخدمات المتوافرة، اضافة الى تمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والقطاع الخاص من تعزيز قدراتها على المنافسة والنمو من خلال توفير الدعم لها والخبرات.


في الوقت نفسه، يتيح المعرض فرصة للتـعرف الى استـعدادات البحرين لاستضافة مؤتمرات وفعاليات على المستوى العالمي. وتشارك في المعرض الشركات الرائدة في صناعة السياحة، منها شركات الطيران وتأجير السيارات والمؤتمرات والمعارض وخطوط السفن السياحية والمنتجعات الصحية والسياحة العلاجية والفنادق ومنظمو الرحلات الجماعية وهيئات السياحة وشركات التأمين السياحية والأقنية التلفزيونية والصحافة المتعلقة بالسياحة.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله