facebook_right

العثور على مخطوطات يمنية قديمة داخل أحد الأضرحة بصنعاء

العثور على مخطوطات يمنية قديمة داخل أحد الأضرحة بصنعاء

صنعاء "المسلة" …. نقلت لجنة مختصة من وزارة الثقافة أمس الاثنين ـ برئاسة وكيل الوزارة لقطاع المخطوطات ودور الكتب الدكتور مقبل التام عامر الأحمدي، المئات من المخطوطات القديمة والنادرة من ضريح الإمام المنصور بصنعاء القديمة الى دار المخطوطات بالعاصمة.

 

وأوضح الأحمدي، أن بعض المخطوطات تمثل اكتشافا نوعيا تتضاعف اهميته مع فرز محتويات المخطوطات.

 

وبحسب وكالة الانباء الرسمية "سبأ"، قال الدكتور الاحمدي: "إن ما تم العثور عليه يمثل اكتشافا نوعياً وعلى درجة عالية من الندرة، ويضاعف من مسؤوليات وزارة الثقافة التي هي المعنية بالمخطوطات التي تنتشر في كل بقاع اليمن حتى تكاد اليمن تمثل مخطوطة تاريخية".

 

واشار الى ان المخطوطات التي تم العثور عليها بعضها بحالة جيدة وبعضها تعرض للأرضة كونها كانت تحت الارض.

 

وأكد الأحمدي، خصوصية المخطوطات المكتشفة قائلاً: بعضها مخطوطات نادرة جدا وتتضمن زخارف فنية مثلما تتضمنه المخطوطات اليمنية القديمة.

 

وأضاف، ان هذا الحجم الكبير من المخطوطات المكتشفة يدفع بالتفاؤل، ويؤكد أن اليمن متحف مفتوح يحفل بالمفاجآت، وهو ما يفترض ان تتوافر له الامكانات اللازمة بما يعزز من قدرات القائمين على هذا الميدان المهم.

 

ولفت إلى أن هذا الاكتشاف لهذا الحجم الكبير من المخطوطات يضاعف من مسؤولية وزارة الثقافة وضرورة بسط نفوذها على جميع الاضرحة وغيرها من المعالم التي يمكن أن تضم مخطوطات.

 

تجدر الاشارة إلى ان الامام المنصور بالله، هو الامام القاسم بن علي العياني، ويعد احد أهم أئمة الدولة الزيدية والذي حكم اليمن خلال الفترة من (389 – 393) للهجرة.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله