الغريب .. الكويت تطلق استراتيجية وطنية للنهوض بصناعة وتنمية قطاع السياحة

الغريب .. الكويت تطلق استراتيجية وطنية للنهوض بصناعة وتنمية قطاع السياحة

 

الدوحة "المسلة" …. كشفت الوكيلة المساعدة لشؤون السياحة بوزارة الاعلام سميرة جاسم الغريب اليوم عن اعداد استراتيجية وطنية للنهوض بصناعة وتنمية قطاع السياحة في دولة الكويت.


وقالت الغريب لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش اجتماعات وكلاء السياحة في دول مجلس التعاون الخليجي انه تم الاعداد لهذه الاستراتيجية بدعم من وزارة التخطيط والتنمية وبالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي وباشراف من منظمة السياحة العالمية.


وذكرت انه تم الاعداد لهذه الاستراتيجية مع فريق العاملين بقطاع السياحة والمكتب الاستشاري العالمي اضافة الى لجنة استشارية متخصصة من الكويتيين.


واضافت ان وضع الاستراتيجية الوطنية للسياحة نابع من ايمان القيادة السياسية والحكومة ممثلة بقطاع السياحة بوزارة الاعلام بأهمية التنمية السياحية في البلاد.


واكدت ان "الكويت اتخذت قرارا استثماريا يتسم ببعد النظر لبناء البنية التحتية والمرافق التي تؤهلها لتكون مركزا تجاريا اقليميا ولمجاراة شقيقاتها الدول الخليجية للنهوض بصناعة السياحة معا لخدمة مواطنيها والمقيمين وزوارها من دول العالم".


وذكرت ان الاصلاح الاقتصادي اصبح يشكل اولوية للدولة مع الحاجة الى تنويع الاقتصاد وتخصيص الانشطة الاقتصادية واجتذاب الاستثمار الاجنبي وسط تدفق الشباب الكويتي بصورة مستمرة ومتزايدة الى سوق العمل "مما يؤكد الحاجة الى توفير وظائف ومشروعات خاصة صغيرة ومتوسطة لهم".


وبينت ان تفعيل الاجراءات الاستراتيجية للسياحة في البلاد يستوجب التركيز على تطوير المرافق السياحية والمحافظة على البيئة المرتبطة بها وتعزيز المعالم الترويحية التي تجذب كلا من الكويتيين والزوار.


واشارت الى اهمية تبني استراتيجية تعنى بالتوعية مع وجوب تفعيل اجراءات هذه الاستراتيجية وزيادة التوعية السياحية بين الكويتيين وانشاء قاعدة مؤسسية للاتصال الاستراتيجي واجراء عملية رصد وتحليل لوسائل الاعلام نحو فهم كامل لمدى تأثير هذه الوسائل.


وشددت على اهمية وضع مناهج للدراسات السياحية في المدارس فضلا عن تعريف وتبني مجموعة من الشخصيات الوطنية لدعم السياحة ووضع برامج توعية موجهة لفئات المجتمع.


واكدت الغريب اهمية وجود استراتيجية للتسويق والترويج تعمل على تحديد الهوية السياحية لدولة الكويت وتطوير المعلومات السياحية من خلال موقع الكتروني ومعلومات حول المنتجات في مراكز معلومات سياحية في المنافذ الجوية والبرية بالبلاد.


واشارت الى دور التنمية السياحية في تنويع مصادر الدخل وتوفير فرص عمل للكويتيين واضافة الجودة الحياتية على المجتمع الكويتي وتعزيز صورة الكويت امام العالم علاوة على دورها في تدعيم مكانة الكويت كمركز تجاري وبوابة اقليمية.


واكدت اهمية ترويج الاستثمار في القطاع السياحي وزيادة التعاون والتنسيق لمبادرات القطاعين العام والخاص الى جانب تطوير المنتج السياحي والمساعدة في تنمية وترويج التراث الثقافي للبلاد.


واستعرضت مهام قطاع السياحة ومنها اقتراح مشروعات القوانين والنظم والقرارات المنظمة للاعمال والانشطة السياحية والعمل على تنمية السياحة الداخلية وتشجيعها اضافة الى العمل على تنويع المنتج السياحي بتشجيع سياحة المؤتمرات والمعارض والمهرجانات وغيرها. وقالت ان المهام تشمل ايضا متابعة العلاقات الاقليمية والدولية السياحية والتواجد في المنظمات الدولية والمحافل والمناسبات السياحية للتعريف بالكويت وامكانات السياحة فيها وتشجيع الاستثمارات السياحية وترويج المشروعات السياحية الجديدة والاستثمار فيها ومتابعة الاتصال مع الجهات الحكومية المعنية.


واضافت الغريب أن قطاع السياحة يشرف على تنظيم الانشطة السياحية والمهرجانات والبرامج والرحلات الداخلية والرقابة على المرافق السياحية والفنادق ومكاتب السياحة والسفر. واشارت الى ان قطاع السياحة يسعى الى التواجد في المحافل الاقليمية والعربية والدولية من اجل التعريف بدولة الكويت سياحيا.


وبينت ان القطاع وضع رؤية ضمن نظرته المستقبلية بشأن المنشآت الفندقية من خلال تطبيق معايير تصنيف الفنادق والشقق الفندقية في دولة الكويت المعتمد في العام 2012 بغية ضبط معايير تتناسق مع جودة الخدمات المقدمة من قبل مؤسسات قطاع الفندقة بما يحفزها لتطوير ادائها ورفع مستوى الخدمة بما يتناسب مع متطلبات العصر.


واشارت الى سعي القطاع ايضا للتوسع في الانفتاح على العالم الخارجي وتفعيل دور الكويت في المنظمات واللجان الرسمية الاقليمية والعربية والدولية من خلال المشاركة الفاعلة في التجمعات الاقليمية والدولية.


وبينت ان قطاع السياحة يشارك في جميع اجتماعات الامانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي بهدف تعزيز التعاون المشترك بين دول المجلس.
وذكرت ان القطاع قام ايضا بعقد وتفعيل الاتفاقيات السياحية الثنائية المبرمة مع الدول بهدف تشجيع السياحة وترويجها وتبادل الخبرات والمعلومات والمساهمة في اللجان المشتركة تحت مظلة وزارة التجارة والصناعة ووزارة الخارجية.


واشارت الى ان القطاع يعمل كذلك ضمن منظومة المؤتمر الاسلامي لتفعيل العلاقات السياحية بين الدول الاسلامية وتبادل الخبرات والاستفادة من الدول التي سبقتنا في التجارب المتميزة.


وقالت ان القطاع بدأ تحت اشراف وزارة الاعلام بتنفيذ مشروعين ضمن خطة التنمية للدولة المدرجة ضمن الموازنة للعام (2015 – 2016) وهما مشروع الاحصاءات السياحية ومشروع التوعية والترويج السياحي الكويتي.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله