facebook_right

"القطرية" تعتزم اطلاق رحلات إضافية إلى المانيا الشهر القادم

 تعتزم الخطوط الجوية القطرية زيادة كبيرة في سعة رحلاتها إلى ألمانيا الشهر القادم مع تسيير رحلات إضافية إلى كل من فرانكفورت وميونخ إضافة إلى تدشين خط شتوتغارت الجديد رابع وجهات القطرية في ألمانيا.




ومع تسيير رحلتين جديدتين إلى فرانكفورت وأربع رحلات إضافية إلى ميونخ وثلاث رحلات أسبوعيا إلى شتوتغارت يرتفع مجمل عدد رحلات القطرية الأسبوعية إلى ألمانيا من 24 إلى 33 رحلة حيث تسير القطرية جميع هذه الرحلات بدون توقف انطلاقا من الدوحة.



وفي حين تواصل الناقلة الوطنية تسيير رحلة يوميا إلى العاصمة الألمانية برلين توفر القطرية من خلال رحلاتها الإضافية روابط جوية أفضل للمسافرين من وإلى ألمانيا عبر الدوحة.



وتعد هذه التوسعات الفصل الأخير من توسعات القطرية في القارة الأوروبية التي ركزت عليها الناقلة خلال الأشهر الثلاث الأولى من العام 2011، ففي شهر يناير فقط قامت القطرية بتدشين رحلاتها إلى كل من بوخارست وبودابست وبروكسل ليرتفع بذلك مجمل عدد وجهاتها في أوروبا إلى 24 وجهة.
وتمثل شتوتغارت التي ستدشنها القطرية في 6 مارس باكورة هذه التوسعات التي ستقوم بها القطرية في ألمانيا على مدار الأسابيع الثلاث القادمة.



وتعتبر شتوتغارت – عاصمة ولاية بادن فورتمبيرغ مهد صناعة السيارات وقلب الاقتصاد الألماني، ويقع في شتوتغارت عدد كبير من الشركات العالمية من بينها سيارات بورش (Porsche) وديملر إيه جي (Daimler AG) وبوش (Bosch).
وستسيّر القطرية على هذا الخط طائرة الإيرباص من طراز A319 المؤلفة من درجتين وتضم 110 مقاعد على متنها من بيها ثمانية مقاعد في درجة رجال الأعمال و100 مقعد في الدرجة السياحية، ويتوافر على متنها نظام ترفيهي حديث في جميع مقاعد الركاب.



واعتبارا من 27 مارس سترفع القطرية معدل رحلاتها على خط فرانكفورت من 10 إلى 12 رحلة في الأسبوع مع استخدامها طائرتها الحديثة من طراز بوينج 777 طويلة المدى لتسيير بعض هذه الرحلات والتي تضم 42 مقعدا في درجة رجال الأعمال تمتاز بإمكانية تحويلها إلى أسرة مسطحة بزاوية 180 درجة وتبلغ المساحة بين المقعد والآخر حتى 78 بوصة.



وتضم طائرة البوينج 777 حتى 293 مقعدا في الدرجة السياحية موزعة حسب ترتيب 3-3-3 وتبلغ المسافة بين المقعد والآخر حتى 34 بوصة…وتمتاز هذه الطائرة بتوافر شاشات تلفزيونية شخصية تعمل بتقنية اللمس خلف جميع مقاعد الركاب في كلتا الدرجتين (رجال الأعمال والسياحية).



أما على خط الدوحة ميونخ فستواصل القطرية تسيير طائرتها الحديثة من طراز إيرباص A330، وستبدأ بتسيير رحلاتها الإضافية اعتبارا من 9 مارس. كما ستواصل القطرية تسيير رحلاتها اليومية على خط الدوحة برلين بواسطة طائرة الإيرباص A320 المؤلفة من درجتين.




وقال أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية ان زيادة عدد الرحلات تعد أكبر توسعات نقوم بها في معدل رحلاتنا في السوق الألمانية ضمن فترة زمنية قصيرة وتدل الى جانب الخط الجديد الى شتوتغارت على مدى التزامنا بالسوق الألمانية ومدى اهتمامنا بتوفير خيارات أوسع للمسافرين ضمن شبكة خطوطنا العالمية عبر الدوحة.



واشار الى انه مع إطلاق هذه الرحلات الإضافية تقوم القطرية بتلبية الطلب المتزايد على توفر سعة إضافية على خطي ميونخ وفرانكفورت وهو ما سيعزز الروابط التجارية والسياحية مع أكبر الاقتصادات في الاتحاد الأوروبي.
وسيحظى المسافرون من الشرق الأوسط ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ وجنوب آسيا وإفريقيا بخيارات أوسع للسفر من فرانكفورت وميونخ وشتوتغارت وبرلين وبروابط أسرع وأسهل.



وتوفر القطرية من خلال شبكة خطوطها الواسعة روابط جوية إلى وجهات عديدة منها مسقط وجوهانسبرج وكيب تاون ومومباي ودلهي وجوا وبكين وبوكيت وسنغافورة وطوكيو وملبورن وبانكوك.



وأوضح الباكر أن طائرة القطرية بوينج 777 سيتم تسييرها تدريجيا على عدد من الخطوط الأوروبية من بينها مدريد ورحلات مختارة إلى لندن هيثرو وقريبا فرانكفورت لتوفر بذلك أعلى درجات الراحة لمسافريها.
وتسير القطرية اليوم أسطولا حديثا يضم 94 طائرة من الدوحة إلى 98 وجهة رئيسية للسياحة والعمل في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ وأمريكا الشمالية والجنوبية.



وفي 6 أبريل القادم ستدشن القطرية وجهتها رقم 100 وهي مدينة حلب السورية التاريخية /وفي 5 يونيو ستبدأ الخطوط القطرية بتسيير رحلاتها من الدوحة إلى مدينة شيراز الإيرانية تتبعها مدينة البندقية ثالث وجهات الناقلة في إيطاليا – في 15 يونيو بمعدل رحلة يوميا.


تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله