الكتابة والنقوش الثمودية بمكتبة الإسكندرية

 

 

 

الإسكندرية “المسلة” ….. ينظم مركز دراسات الخطوط بقطاع البحث الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية بالتعاون مع وحدة الدراسات السعودية بمركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية دورة «الكتابة والنقوش الثمودية»، يحاضر فيها الأستاذ الدكتور سليمان بن عبد الرحمن الذييب أستاذ الكتابات والنقوش القديمة، بجامعة الملك سعود،

 

تأتي هذه الدورة في إطار سياسة مركز دراسات الخطوط بقطاع البحث الأكاديمي إلى استقطاب كبار الباحثين والمتخصصين في مجال النقوش والكتابات القديمة لإلقاء المحاضرات والدورات الأكاديمية المتخصصة. تهدف دورة «الكتابة والنقوش الثمودية» إلى تدريب الباحثين في مجال الكتابات والنقوش والخطوط القديمة على قراءة الكتابات والنقوش الثمودية كنمط من أنماط الكتابة القديمة، وفهم قواعدها الأساسية. كما يتضمن محتوى هذه الدورة التعريف بطبيعة الكتابة الثمودية، مع تدريبات عملية لقراءة النقوش الثمودية من خلال ورش عمل مصغرة للمتدربين، فضلاً عن فتح باب للمناقشات والمشاركات المفتوحة على مدار ثلاثة أيام متصلة. كذلك تهدف هذه الدورة إلى فهم طبيعة العلاقات الممتدة بين الجزيرة العربية ومصر، حيث  ترك العرب أثناء رحلاتهم إلى مصر مجموعة من الكتابات العربية القديمة مثل النقوش الثمودية والتي عُثر عليها في بعض مسارات الطرق التجارية مثل سيناء وصفط الحنة شرق مدينة الزقازيق.

 

 

 

يشارك في هذه الدورة العديد من الباحثين من الجامعات المصرية المختلفة، وكذلك من الباحثين في وزارة الآثار، وطلبة الدراسات العليا في الجامعات المصرية. وذلك في الفترة من 12–14 أغسطس 2018، من الساعة 2.00 إلى 4.00 مساءً، بمكتبة الإسكندرية، مركز المؤتمرات، قاعة الوفود.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله