facebook_right

الكويت تدعم مصر سياحياً وسينمائياً إيماناً منها بالتماسك العربى

الكويت "المسلة"… طالب يوسف العميري رئيس اتحاد منتجي الخليج مبادرة تليفزيونيه خليجية لشراء ودعم المسلسلات والبرامج المصرية والمشاركة بالإنتاج في مصر لدعم ودفع عجلة الإنتاج في المجال الإعلامي – التليفزيوني والسينمائي.

وقال: "إيمانا منا برد الجميل لمصر وبما قدمته لنا مصر من المساعدة في حرب تحرير الكويت فقد جئنا لنقول للعالم العربي إن مصر بلد الأمن والأمان".
 

 

وأكد أنه سوف يقوم بإعداد مهرجان ثقافي فني سياحي يدعم كل هذه الاتجاهات مع هيئة تنشيط السياحة المصرية واتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري قريبا بدولة الكويت.

جاء ذلك في لقاء ضم فنانين وممثلين لوزارة السياحة المصرية، حيث أقامت الوزارة مؤتمرا صحفيا للوفد الكويتي الذي يزور القاهرة الآن برئاسة العميري لتشجيع ودعم السياحة المصرية في هذه الفترة الحرجة من الأحداث المتلاحقة والتي أثرت سلبا على عدد السائحين الوافدين لمصر لقضاء إجازاتهم خاصة الخليجيين منهم.

الفنان حسين فهمي قال إن جميع المصريين فتحوا بيوتهم للأشقاء الكويتيين في حرب الكويت لدرجة أن سائقي التاكسي في مصر عندما كانوا يعلمون أن من معهم أسرة كويتية كانوا يرفضون طلب الأجرة منهم، وشكر فهمي المنتج يوسف العميرى والشعب الكويتي لوقوفه بجوار أشقائه المصريين، وقال إن "الثورة المصرية ثورة بيضاء أشاد بها العالم أجمع، وشعب مصر هو شعب الحضارات".

وأكدت الفنانة منال سلامة أن الإعلام يضخم الأمور ويصنع من الحادثة الصغيرة كارثة كبرى، وطالبت وسائل الإعلام بضرورة نقل الحدث بأمانة شديدة بدون مبالغة، مشيرة إلى أن مصر تمر الآن بمرحلة خطيرة يجب على الجميع التكاتف من أجل أن تمر بسلام.
 

أما الفنان عزت العلايلي فقد أرسل تحية واحتراما للوفد الإعلامي الكويتي المشارك في المبادرة، وقال: "أنا أتربيت في حي السيدة زينب، وعندما كان يحدث أي شيء في أي منزل كان جميع أهالي المنطقة يأتون للمساعدة، وهو نفس ما يحدث الآن، حيث تبادر دولة الكويت لإنقاذ الدراما والسياحة في مصر".

وأضاف العلايلي مخاطبا الوفد الكويتي: "مصر تصحو اليوم وتنهض، وهناك ثورة حقيقية حدثت، ولا بد أن تكونوا فخورين بأنكم تحضرون هذه الأيام وتعيشونها، لأنها ستكون مادة ثرية لقصص تحكونها لأطفالكم وأحفادكم".

وقالت رجاء الجداوي: "للأسف لم أكن أفهم جيدا فى السياسة من قبل، لكن خلال الـ4 أشهر الأخيرة حرصت على فهم الكثير من الأمور السياسية، التي كانت غائبة عنى، وأصبحت متابعة دائمة للبرامج الفضائية لفهم ما يحدث في كواليس السياسة".

وأكد هشام زعزوع مساعد وزير السياحة المصري على أهمية السوق الكويتي لمصر مشيرا إلى أن عدد السائحين الكويتيين في 2010 وصل إلى مليون سائح، وأن السائح العربي له أهمية من حيث طول مدة الإقامة والقدرة على الإنفاق.

وشدد اللواء سيف نجم الدين مندوب وزير الداخلية على استقرار الأمن في عملية جذب السياح مرة أخرى مؤكدا أنه في أعقاب الثورة لم يغادر أحد من ضباط شرطة السياحة مكانه ولم يتعرض أي فرد لأي أذى.

يذكر أن رحلة الوفد الكويتي تأتي لعمل رحلة في مختلف المناطق السياحية في مصر ويغطي هذه الرحلة الوفد الإعلامي المرافق لهم لمعايشة الوضع الأمني الحقيقي على أرض الواقع في ظل العلاقات المتميزة التي دائما ما جمعت البلدين الشقيقين.

وقام الوفد الكويتي بزيارة العديد من المعالم السياحية، وفقا لبرنامج سياحي بالتنسيق مع وزارة السياحة لزيارة المواقع الأثرية والسياحية في عدد من المحافظات المصرية مثل قلعة صلاح الدين والقرية الفرعونية وعرض الصوت والضوء بمنطقة الأهرامات، ثم سيليها زيارة لمحافظة الإسكندرية لزيارة المتحف القومي بها وعامود السواري ومسجد المرسي أبوالعباس ومكتبة الإسكندرية وقلعة قايتباي، ثم سيليها زيارة لشرم الشيخ ومقابلة المحافظ وعمل رحلة بحرية ولقاء مع منظمي رحلات السفاري مع جولات حرة للوفد في القاهرة والإسكندرية وشرم الشيخ.
 

المصدر : مباشر

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله