facebook_right

المجلس الوزاري العربي للسياحة يختار الاسكندرية عاصمة للسياحة العربية 2010

أقر المشاركون في المؤتمر الوزاري العربي للسياحة بصنعاء بإختيار الاسكندرية عاصمة للسياحة العربية للعام 2010 والعقبة لعام2011. كما أقر المشاركون في اعمال المجلس من النخب السياحية في الوطن العربي فيما يتعلق بالجودة السياحية أن يكون الربع الاخير من العام الجاري 2009م موعدا للاختيار بين الترشيحات للمنشأت الفندقية والمنتجعات السياحية التي تقدمت للجائزة وأقر اليه عمل وتشكيل هيئة للتحكيم.
وأقر المجلس برنامج “أعرف وطنك العربي لسياحة الشباب”، وتم بهذا الخصوص الاتفاق على جولتين في 2010 في الاسكندرية كونها عاصمة السياحة واخرى في العقبة الاردن في 2011م .
واعتمد المجلس مذكرة التفاهم بين جامعة الدول العربية ومنظمة السياحة العالمية لدعم السياحة العربية. واكد على ايلاء اهمية بالسياحة الداخلية من خلال حث الشركات والوكالات والفنادق على تقديم تسهيلات واسعار منافسة.
واقر اعداد برامج تكاملية تشمل عدد من الدول في نطاق جغرافي واحد للتسويق خارجيا وتبادل الخبرات والتجارب للحد من اثار الازمة المالية والاستفادة من الدراسات المقدمة من المنظمة العالمية للسياحة .
وأكد المجلس على أهمية قيام هيئات التنشيط السياحي بالاعلان عن التسهيلات المقدمة للسائح العربي.
وأقر المجلس الوزاري العربي أقامة معرض مشترك للسياحة العربية البينية حيث ستنظم اليمن المعرض الاول في 2010م.. وأكد على اهمية دور الاعلام العربي بكافة ادواته ووسائله في تشجيع السياحة العربية البينية وتكثيف عملية الترويج السياحي.
واقر تنظيم الرحلات التعريفية الاستطلاعية للصحفيين والاعلاميين والكتاب السياحيين العرب لزيادة عملية التوعية بالمناطق السياحية العربية وبأهمية السياحة البينية.
وفيما يتعلق بالازمة الاقتصادية العالمية ومقررات القمة الاقتصادية العربية أقر المجلس تشجيع السياحة العربية البينية وكذا تعزيز التسهيلات في اجراءات الحصول على التأشيرات بهدف تقليص الفترة الزمنية بين طلب التأشيرة والحصول عليها والرفع لمجلس وزراء الداخلية للحصول على دعم هذا المشروع .
كما اقر تخصيص فندق دخول في المطارات المهيئة لدخول مواطني الدول العربية حيث سيتم بهذا الخصوص التنسيق عبر مجلس وزارء الداخلية العرب.
واوصى المجلس الوزاري العربي بانشاء قاعدة بيانات وتزويدها بالاحصائيات السياحية العربية البينية وتحديثها بانتظام.. كما اوصى بضرورة مراعاة مفاهيم السياحة المستدامه لحماية المقومات السياحية التي تتمتع بها الدول العربية, حيث تم الاتفاق بهذا الخصوص على دراسة ومراجعة القوانين والانظمة واللوائح القائمة بالدول العربية للمحافظة على بيئة المناطق السياحية وضمان الاستدامه للنشاط السياحي بها.
وأكد المجلس الوزاري العربي في اجتماعاته التي استمرت بصنعاء خلال الفترة من 27- 28 مايو الجاري تشجيع مؤسسات النشاط السياحي على الالتزام بمعايير المحافظة على البنية واعداد برنامج لرفع الوعي لدى المجتمع في المناطق السياحية والارشادات والمحافظة على التراث البيئي وستسهم منظمة السياحة العالمية في ذلك من خلال برنامج( السياحة تثري) .
ووضع المجلس الافتراضات البيئية اللازمة الخاصة بمشروعات التنمية السياحية في كل المناطق المستهدفه سياحيا واصدار خريطة عربية للمحميات الطبيعية ومناطق السياحة البيئية في الدول العربية .
واقر المجلس اصدار نشرة دورية تعنى بعرض التجارب الدولية وتجارب الدول العربية للنهوض بالسياحة المستدامه واسند الامر لمنظمة السياحة العالمية لانجاز ذلك .
كما اقر المجلس توفير المناخ الملائم للاستثمار في القطاع السياحي وتشجيع القطاع الخاص من خلال اقامة ملتقى الاستثمار السياحي العربي بشكل دوري بحيث يكون انعقاد الدورة الاولى العام القادم في اليمن عام 2010م .
وطالب المجلس استكمال الإجراءات لمشروع انشاء البنك السياحي العربي،وتقديم التسهيلات والحوافز الاضافية الخاصة بالاستثمار السياحي ومعاملة السياحه كقطاع الصادرات في الوطن العربي مع اعداد كتيب يضم التسهيلات المقدمه للمستثمر في الدول العربية لتشجيع الاستثمار وكلف المنظمة العربية للسياحة باعداد دراسة عن واقع وافاق الاستثمار السياحي في الدول العربية واعداد حزمة من دراسات الجدوى الجاهزة للمشروعات السياحية المطلوب تنفيذها في بعض المناطق السياحية .
وفي محور تنمية وتأهيل الكوادر العاملة في صناعة السياحة اقر المجلس تنظيم الدورات التدريبية وورش العمل المتخصصة في المجال السياحي لرفع كفاءة العاملين، وكذا انشاء معهد سياحي عربي لأعداد العمالة العربية في القطاع السياحي واسند الى جمهورية مصر العربية الشقيقة اعداد التصور الخاص بذلك .
كما اقر التعاون مع المعاهد ذات الشهرة العربية والعالمية للاستفاده منها في برامج التعليم وابرام الاتفاقيات مع الاكاديميات والكليات العالمية بهدف تحسين مخرجات التعليم السياحي واوصى بتقييم المعاهد والكليات ووضع رؤية واضحة للمناهج التي تساعد على تنمية ورفع القدرات على ان تقدم الاستراتيجية العربية المشتركة للتدريب السياحي للمجلس من قبل المنظمة لاعتمادها في الاجتماع القادم.
وكان وزير السياحة – رئيس الدورة الوزارية العربية الحالية نبيل حسن الفقيه عقد على هامش ختام اعمال الدورة 12 مؤتمرا صحفيا تلى فيه مقررات وتوصيات المجلس، كما رد خلاله على اسئلة واستفسارات ممثلي وسائل الاعلام المحلية والعربية والاجنبية.
المصدر : سبأ

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله