المصرى يطرح محاور للإستفادة من زيارة ميلانيا ترامب إلى مصر سياحياً

 

المطالبة بالترويج للزيارة فى كافة الدول والتأكيد على أمن وأمان المقصد السياحى المصرى

 

كتب: سعيد جمال الدين

 

القاهرة “المسلة” …. طالب الخبير السياحى الدكتور عادل المصرى ، المستشار المصرى السابق بالخارج وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة بضرورة إستثمار زيارة السيدة ميلانيا ترامب إلى مصر ، وأهمية توظيفها بشكل جيد لتحقيق الاستفادة القصوى والاستغلال الأمثل لها.

 

 

قال المصرى أن هذه الزيارة لقرينة الرئيس الأمريكى لمصر لها العديد من الجوانب الإيجابية والتى تمثل رسائل إيجابية للتأكيد على عدة رسائل هامة منها اختيارها للمقصد السياحى المصرى لتكون محطتها الأخيرة فى أول رحلة فردية لها تعد رسالة قوية للعالم ودعاية مجانية لتعافى السياحة المصرية وتأكيد حالة الاستقرار التى تتمتع به مصر.

 

دعا المصرى ، إلى إنه كان يجب الاستفادة من هذه الزيارة على عدة محاور الأول هو التمهيد لها إعلاميا ومهنيا قبل الزيارة ، والثانى خلال زيارتها من خلال متابعة حركتها وتصويرها فى الأماكن التى تزورها عبر شركة العلاقات العامة الدولية بالوزارة والهيئة المنوطة بالتعامل مع مثل هذه الأحداث الهامة من خلال إصدار نشرات صحفية عاجلة بكافة اللغات لكافة وكالات الأنباء الأجنبية المقيمة داخل مصر. وكذلك مخاطبة الوسائل الإعلامية بالخارج والمقروءة والمسموعة والمرئية وخاصة بالدول المصدرة الكبرى للسياحة بمصر وكذلك للأسواق الواعدة وخلق حالة من التواصل عن تداول اسم مصر لأكبر فترة ممكنة استغلال للزيارة وتأكيد على الصورة الذهنية الإيجابية للمقصد السياحى المصرى فى الوقت الحالى.

 

والمحور الثالث هو الخاص بالمكاتب المصرية السياحية بالخارج وكذلك شركة العلاقات المتعاقد معها فى هذه الدول ، بحيث تقوم المكاتب السياحية الخارجية بإستغلال الحدث وتوجيه بيان صحفى موحد بالتنسيق مع الوزارة وتعميمه ووضعه على المواقع الخاصة بكل من اتحادات الشركات ومنظمى البرامج السياحية بدول المقر وكذلك صفحات وشبكات التواصل الاجتماعي، مع مخاطبة الوسائل الإعلامية الواسعة الانتشار التى تهتم بمثل هذه الأخبار.

 

أوضح الدكتور عادل المصرى ، انه يجب استغلال الترويج الأماكن السياحية التى سوف تقوم بزيارتها..هذا بالإضافة إلى أهمية دور المكاتب الإعلامية بالخارج لبث أخبار الزيارة بشكل دورى الأمر الذى يشكل رسائل إيجابية مطلوبة فى الوقت الحالى.

 

وأشار الدكتور عادل المصرى أن زيارة السيدة الأولى فى العالم لمصر يعزز الصورة الذهنية الإيجابية لمصر بشكل أكبر وأعمق وليس فى السياحة فقط..وهذه الرسائل مجتمعة تشكل دعاية مجانية يجب استغلالها جيدا حيث أن السائح الغربى يملك من الوعى الثقافى والمجتمعي والإنسانى ما تجعله يختار مقاصد سياحية تهتم بالجوانب الإنسانية لذا من الأهمية التعامل مع مثل الأحداث الهامة بمهنية احترافية وعدم الاكتفاء فقط بتصوير المشاهير أو الشخصيات العامة الدولية حتى تأتى بنتائج ومردود إيجابي تعود على المقصد السياحى المصرى .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله