المطار مطار ابونا بقلم د محسن الصفار

المطار مطار ابونا
 

بقلم د . محسن الصفار

كان سعيد الموظف في قسم المراقبة في مطار بغداد الدولي جالسا في محل عمله امام شاشة الرادار عندما رن جهاز الهاتف الاحمر وهو الخط الخاص بالطوارئ فرد عليه وهو مرتعب مما يمكن ان يحمله من اخبار سيئة او كوارث جوية :

معك سعيد من قسم المراقبة الجوية تفضل
فرد عليه صوت سمعه عدة مرات في التلفزيون واجتماعات الوزارة

هله سعيد شلونك ؟ اني ابو مهدي وياك الوزير
ارتبك سعيد لان الوزير نادرا مايكون وراء اتصاله اي خير

هله استاذ الحمد لله تأمر شي ؟
فرد عليه الوزير بصوت يكاد يكون همسا

اي والله الطيارة اللي جاية من لندن شاخبارها ؟
فرد سعيد

ما وصلت للاجواء العراقية بعد استاذ ولكن كل شي عادي في الرحلة وراح توصل على موعدها ان شاء الله
تنحنح الوزير وقال :

اي على حظي الزفت
رد سعيد متعجبا :

ما فهمت استاذ
فرد الوزير بنرفزة :

مو شغلك اريد تبلغ الرحلة ان المطار ما يقدر يستقبلها ولازم ترجع الى لندن

اخفى سعيد ضحكته بصعوبة وقال :

ليش استاذ هم تركوا ابنك مهدي بالمطار لانه تأخر ؟
فرد الوزير :

لا يا ابني هذا ؟ واني شمدريني اصلا هالسرسري وينه ما يتصل الا لما تصير له مصيبة لو ماسكيه سكران لو متحارش بوحدة وضاربيه
قال سعيد :

شنو سبب الاعادة استاذ ؟
قال الوزير هامسا :

اسمع وخلي هالكلام سر بيننا ام الاولاد جاية من لندن على هذه الرحلة هي وامها واني بعدني ماخلصت شهر العسل وما اريد عكننة .
قال سعيد :

عظيم ، وين المشكلة
قال الوزير :

المشكلة اني استغليت فرصة سفرها وتزوجت مرة ثانية ، تدري زواجي الاول كنت مهتلف وجلالي طاير وهسه صرت وزير والعب بالملايين لعب فما يصير ابقى على نفس مرتي اللي وجهها كأنه نوري المالكي بس بلا لحية . مايصير مو هالشكل ؟

رد سعيد :
والله سيدي زواجك مبارك بس مانقدر نرجع الطيارة لهالسبب تعرف هذه بروتوكولات دولية وما نقدر نلعب بيها .

رد الوزير بعصبية :
اسمع ولك حيوان انت منو حتى تعصي اوامري اقول اقفل المطار يعني اقفل المطار ، عجايب المطار مطار ابونا واجو الغرب يطرودنا .

رد سعيد خائفا :

بس استاذ لازم اذكر سبب لاقفال المطار والا يعتقلوني مثل المرة الفاتت من رجعنا الطيارة اللبنانية لان تركت ابنك . يعني ما يصير هالشكل الطيارات تترك اهلك نرجعها تجيبهم هم نرجعها ؟
قال الوزير :

بسيط قول السبب تهديدات ارهابية واني راح اخلي واحد من الشباب السباع عندي بالمكتب يضرب له كم قذيفة هاون على المطار وابوك الله يرحمه ووراها سد المطار اسبوع لحين انتهاء التحقيقات فهمت ؟ يالله بسرعة قبل ما ارسلك الى لجنة اجتثاث البعث واوديك بستين داهية .

 
هذه القصة خيالية ولاتمت بصلة الى العراق العظيم دولة القانون

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله