facebook_right

الناقل الوطني يحقق جائزة أفضل شركة طيران فاخر على مستوى الشرق الأوسط

مسقط "المسلة".. تم اختيار الطيران العماني كأفضل شركة طيران فاخر في منطقة الشرق الأوسط لعام 2011، وذلك ضمن برنامج جوائز السفر لوجهات الأعمال المرموق والذي تنظمه مطبوعة «بزنس دستنيشن ترفل» البريطانية المتخصصة.

حقق الطيران العماني الناقل الوطني لسلطنة عمان هذا الفوز الرائع، على الرغم من المنافسة الشديدة من قبل بعض من أكبر الشركات التجارية في عالم صناعة الطيران.

منحت هذه الجائزة المرموقة للطيران العماني نظراً لحرص الناقل على رضا مسافريه وتلبية احتياجاتهم من خلال توفير مستويات رفيعة من الراحة والرفاهية، بالإضافة إلى المساحة المتاحة في القمرة الداخلية لطائرات الركاب، وكذلك للخدمة والضيافة التي يلتزم الطيران العماني بتقديمها سواء على الأرض أو في الأجواء.
حول ذلك، علق بيتر هيل الرئيس التنفيذي للشركة بقوله: إننا فخورون للغاية لاختيار الطيران العماني كأفضل شركة طيران فاخر في منطقة الشرق الأوسط، ضمن جوائز السفر لوجهات الأعمال العالمية. إن الحصول على هذه الجائزة القيمة هو بمثابة شهادة على تميز الخدمات التي نقدمها، لا سيما في ظل المنافسة القوية التي تشمل هذا الجانب، كما تؤكد على التزام وانضباط موظفينا اتجاه تحقيق الأهداف المرجوة على مستوى الشركة، والذين لعبوا دورا حيويا في تطور الطيران العماني، ليصبح ناقلاً فاخراً يحظى بمثل هذه الجوائز المهمة.

إن طائراتنا الجديدة وما توفره من رحابة المساحات والمقصورات المريحة للركاب، فضلا عن استخدام أحدث التقنيات والضيافة العالمية التي تميزنا حسبما أضاف، يساهم في تقديم تجربة رائعة لمسافرينا الأعزاء. انه لمن دواعي سروري التأكيد على أننا قد تمكنا بالفعل، من تجسيد المعنى الحقيقي للمتعة والفخامة أثناء السفر الجوي.
وقال هيل: جاءت هذه الجائزة بعد انضمام الأسطول الجديد من طائرات الايرباص ليعمل على خطوط المسافات الطويلة وكذلك طائرات الامبراير من عائلة 175 على الخطوط الداخلية والإقليمية، وأيضا نتيجة للريادة في استخدام خدمات الهاتف المحمول والإنترنت معا على متن الطائرات عبر تقنية (واي-فاي). هذا بالطبع، فضلا عن افتتاح صالتي الانتظار الفاخرتين الجديدتين لمسافري الدرجتين الأولى ورجال الأعمال، في مطار مسقط الدولي. أيضا، فإن إدخال المنتجات الجديدة على متن الطائرات مثل مقاعد الدرجة السياحية التي تم تزويدها بمساند للرأس قابلة للتعديل ومسند للقدمين وفسحة مريحة للأذرع والسيقان، وشاشات عرض في ظهر كل مقعد بمقاس 10.4 بوصة إضافة إلى مساحة تصل إلى 34 بوصة بين المقعد والآخر، إلى جانب مقاعد درجة رجال الأعمال التي يمكن الوصول إليها بسهولة لتوفر ممراً منفصلاً لكل مقعد، وهي مقاعد قابلة للتعديل بحيث تصبح سريرا مسطحا بالكامل، ومزودة بمسند للظهر وآخر للساقين يمكن التحكم بهما كهربائيا، اضافة الى وجود شاشة فيديو بمقاس 17 بوصة، ومقعد يمكن تحويله إلى سرير بطول 82 بوصة.

وكذلك مقصورة الدرجة الأولى، فقد تم تصميمها بما يوفر الخصوصية مع ستة مقاعد فقط، وتوفر المقصورة معايير استثنائية من الراحة والمساحة، وشاشات عرض بمقاس 23 بوصة، ومقاعد وثيرة يمكن تحويلها إلى سرير منفرد بالكامل بطول 87 بوصة. علما أنه قد تم تزويد كل الدرجات بأحدث وسائل الترفيه. هذا بالطبع، فضلا عن الجوائز التي حصدها الطيران العماني عن حقائب مستلزمات الراحة الخاصة بالشركة، والتي توزع على مسافري الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال، بالإضافة إلى قوائم المأكولات التي حازت الجوائز. كما يقوم على خدمة الركاب فريق ضيافة على درجة عالية من التدريب والكفاءة والثقافة واتقان اللغات، والأناقة.

إنهاء إجراءات السفر عبر الموقع الإلكتروني على الإنترنت، خدمات الليموزين لركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال، سهولة في المغادرة، وبعض من أجمل قاعات الانتظار لضمان تحقيق تجربة سفر لا تنسى سواء على الأرض أو في الجو.

تجدر الإشارة إلى أن الطيران العماني حقق جائزة أفضل شركة طيران فاخر في الشرق الأوسط 2011 بعد شهر واحد فقط من تصنيف الناقل كشركة طيران فئة الأربعة نجوم من قبل موقع سكاي تراكس العالمي المتخصص، والذي صنف أيضا مقعد درجة رجال الأعمال في الطيران العماني باعتباره ضمن أفضل ثلاثة مقاعد درجة رجال الأعمال على مستوى العالم. مجلة «بزنس دستنيشن ترفل» هي مجلة نصف شهرية متخصصة رائدة تصل للمهنيين في مجال السفر عبر منافذ بيع مرموقة. تطرح المجلة العديد من الموضوعات والتي من أهمها المدن السياحية، المأكولات والمشروبات الفاخرة، ومميزات وجهات السفر العالمية. إن الهدف من إصدار هذه المجلة هو أن تكون رفيق السفر المفضل للمسافرين، من خلال تقديم مستوى فاخر من الصور والمقالات الصحفية من جميع أنحاء العالم. كانت المطبوعة قد أعلنت عن فتح باب التصويت لنيل جوائز «بزنس دستنيشن ترفل» المرموقة لعام 2011، وأتاحت للقراء إمكانية التصويت من خلال الموقع الإلكتروني للمجلة. تم بعد ذلك فرز جميع الأصوات وتحديد الفائزين الذين تم الإعلان عنهم عبر الموقع الإلكتروني، وكذلك سيتم نشر اسماء الفائزين في عدد المجلة يونيو/ يوليو. تبلغ نسبة قراء المجلة أكثر من 100.000 في جميع أنحاء العالم، كما توزع المطبوعة على متن مقصورات الطائرات في الدرجات العليا، وفي المطارات ووكالات السفر الكبرى المتخصصة.

المصدر: عمان

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله