facebook_right

الهاجري : 20% نمواً بحركة السياحة القطرية خلال 2010

 

الهاجري : 20% نمواً بحركة السياحة القطرية خلال 2010
 
 

الدوحة/ المسلة
أكد سعيد الهاجري رئيس لجنة السياحة بغرفة تجارة وصناعة قطر أن الاقتصاد القطري سيحقق نتائج مميزة خلال العام الجاري وأرجع ذلك إلى الطفرة الاقتصادية الكبيرة التي تنعم بها قطر في ظل التوجيهات السديدة والحكيمة لصاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وولي عهده الأمين الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.
 

وأشار الهاجري إلى أن قطاع السياحة القطري ينمو بمعدلات تعد الأفضل بمنطقة الخليج حيث تستعد قطر لافتتاح عدد كبير من الغرف الفندقية في إطار خططها الإستراتيجية لدعم القطاع السياحي ومنحه كافة التسهيلات والحوافز .

أضاف أن الخطوط الجوية القطرية تلعب دوراً حيوياً لدعم الاقتصاد القطري من خلال توسعة شبكة خطوطها العالمية المنتشرة حول العالم ما يشكل دعماً قوياً لتدعيم حركة الشحن الجوي.

وأشار إلى أن افتتاح مطار الدوحة الدولي الجديد خلال الربع الأخير من 2011 سيحدث طفرة بقطاع النقل الجوي بمنطقة الخليج حيث تبلغ الطاقة الاستيعابية للمطار الجديد 50 مليون مسافر سنوياً بعد استكمال جميع مراحله وتقدر التكلفة الإجمالية للمشروع بأكثر من 14 مليار دولار أمريكي.

وتوقع رئيس لجنة السياحة بغرفة تجارة وصناعة قطر 20% نمواً بقطاع السياحة خلال 2010 وأرجع ذلك إلى انحسار أزمة المال العالمية مشيراً إلى أن القطاع السياحي القطري يعد الأقل تأثراً بأزمة المال العالمية.
 

ويشكل القطاع السياحي مصدراً حيوياً لتوفير فرص العمل المجدية حيث تستقطب المنشآت السياحية بدول الخليج العربي ملايين العمالة من مختلف الدول المجاورة ، ويعد الوقت الحالي هو الأفضل لدول مجلس التعاون لتضاعف نموها في قطاع السياحة خاصة في ظل الاستثمارات الضخمة للبنية التحتية لقطاع السياحة التي حققتها دول المجلس خلال السنوات القليلة الماضية.
ويشكل استخدام العملة الخليجية الموحدة بين دول المجلس نقطة تحول جوهرية لتعزيز قطاع السفر والطيران بين البلدان بالإضافة إلى تيسير إجراءات التنقل بين البلدان الخليجية واتباع سياسة الأجواء المفتوحة.

وقال الهاجري : تتمتع المنطقة بأحدث شركات النقل الجوي في العالم ما يشكل باعثا قويا للتفاؤل لتدعيم حركة السياحة داخل دول مجلس التعاون وتتميز أساطيل شركات الطيران الخليجية بحداثة أساطيلها وشبكاتها المنتشرة عبر دول العالم.

واستطاعت دول مجلس التعاون الخليجي أن تحقق معدلات نمو متميزة خلال الأعوام الماضية ، وبلغ معدل النمو السياحي بمنطقة الشرق الأوسط خلال عام 2008 ما يقارب 11% مقابل 2% في العالم أجمع.
المصدر: MENAFN – Raya
 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله