facebook_right

اليمن والسعودية يبحثان افاق التعاون السياحى والترويجى المشترك

ناقش رئيس مجلس الوزراء الدكتور علي محمد مجور اليوم بصنعاء مع رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار بالمملكة العربية السعودية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين في المجال السياحي.

وبحث اللقاء كما افادت وكالة الانباء اليمنية سبأ تعزيز التواصل والعمل المشترك بين وزارة السياحة والهيئة العامة بالمملكة في مجال التنمية السياحية وتطوير البرامج الترويجية التي تستهدف إبراز المنتج السياحي الذي تزخر به اليمن والمملكة.

وتطرق إلى قضايا التدريب والتأهيل والمنح التعليمية في هذا المجال ودورها الحيوي في تنمية قدرات الكادر البشري العامل في هذه القطاع في مختلف المستويات وانعكاسات ذلك على تطوير السياحة.

وتم التأكيد على خصوصية العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين الجارين والحرص المشترك على تعزيزها في مختلف المجالات بما في ذلك المجال السياحي.

الامير سلطانفيما اكد رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار بالمملكة العربية السعودية  الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، أن اليمن يتميز بمقومات عالية جداً منها المقومات التاريخية، والتراثية، والبيئية، والطبيعية التي تمكنه من المنافسة بجدارة في المحافل السياحية على مستوى الوطن العربي والعالم.

وقال الامير سلطان في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) قبيل مغادرته مطار صنعاء بعد مشاركته في الجلسة الافتتاحية لاجتماعات الدورة الـ 12 للمجلس الوزاري العربي للسياحة اليوم الاربعاء بصنعاء ” يجب أن ننظر لليمن كدولة تملك مقومات من الدرجة الأولى للسياحة والتي ترتكز مقوماتها من الناحية البشرية من حيث حبهم للعمل، وكذا حبهم للضيف الزائر لليمن”.

وأشار المسؤول السعودي الى ” أن الدول العربية المشاركة في الاجتماعات الوزارية اليوم قدمت مداخلات تصب في استكمال البناء المؤسسي، وفي بناء علاقات الدول العربية مع بعضها البعض في مجالات السياحة، وتطوير المواقع السياحية والاستفادة من تجاربهم البينية “, منوها في الوقت نفسه بحسن التنظيم والإعداد لانعقاد هذه الاجتماعات التي وصفها بالمتميزة والعالية في التنظيم.



تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله