facebook_right

امير مانكو.. أبوظبي ستلعب دورا إقليميا هاما فى تنمية سياحة اليخوت

 أشاد الأمير ألبرت الثاني أمير موناكو بالمقومات الكبيرة التي تتميز بها أبوظبي لتلعب دورا إقليميا هاما في تنمية قطاع اليخوت الفاخرة ذات الحجم الكبير..وعبر عن رغبته لزيارة أبوظبي وحضور معرض أبوظبي لليخوت الذي ينظم لأول مرة في أبوظبي مارس المقبل. جاء ذلك أثناء زيارته لجناح أبوظبي المشارك في معرض موناكو لليخوت في دورته الثامنة عشرة والذي يقام برعاية هيئة أبوظبي للسياحة.


موناكو


 وقال أمير موناكو أثناء اطلاعه على المنتجات السياحية المتنوعة التي تتمتع بها أبوظبي / إنني معجب بالطريقة التي تنتهجها إمارة أبوظبي في الترويج لنفسها كوجهة سياحية من خلال قطاع اليخوت الكبيرة.. وأعتقد بأن لدى أبوظبي مقومات سياحية هائلة/.


وواعرب عن رغبته في زيارة أبوظبي والاطلاع على معرض أبوظبي لليخوت الذي أعتبره إضافة مطلوبة في قطاع صناعة اليخوت الكبيرة. وقد شهد جناح أبوظبي في معرض موناكو لليخوت الذي اختتم فعالياته اليوم وسط اهتمام إعلامي كثيف إقبالا واسعا من الزوار والعارضين والإعلاميين والوسطاء الدوليين المتخصصين في تجارة اليخوت.


وتميزت المشاركة بحضور لافت ومميز لهيئة أبوظبي للسياحة وشركائها وخصوصا أن الهيئة هي الراعي الرئيسي للمعرض. وبهذه الصفة استضاف المعرض وأروقته وقاعاته ومداخله الرئيسية صورا متنوعة تعبر عن الهويّة الإعلامية لأبوظبي والمقومات السياحية والتراثية والطبيعية من بينها أهمية البحر التاريخية والعريقة لأبوظبي وكذلك تم تسليط الضوء على الأنشطة البحرية والقوارب والواجهات البحرية الممتدة وهي جميعها تعد محورا رئيسيا للمعرض ومركز اهتمام الزوار.. وهذا ما عكسه التصميم الفني لجناح أبوظبي.


 ويأتي هذا الاهتمام الكبير بجناح أبوظبي نتيجة ما حققته أبوظبي من مكانة دولية متمبزة كوجهة سياحية واستثمارية تتمتع بمنتجات وبنى تحتية متنوعة وطبيعية من بينها أنها تتمتع بساحل بحري يمتد لنحو 700 كيلومتر و 200 جزيرة طبيعية ويعكس هذا الاهتمام الدور الهام الذي قام به القطاع السياحي بقيادة الهيئة على مدى السنوات القليلة الماضية للترويج للإمارة باعتبارها أحد أهم الوجهات السياحية المنافسة والراقية في منطقة الشرق الأوسط.


وقد استهدفت هذه البرامج شرائح النخبة من السياح الباحثين عن السياحة الفاخرة والخدمات الراقية…. لذا فإن المشاركة في معرض موناكو لليخوت بهذه القوة ورعاية فعالياته المختلفة تعد تأكيدا على هذا التوجه ويعد المعرض في دورته الحالية محطة ترويجية إضافية تؤكد من خلالها الهيئة وشركائها فخامة المنتج السياحي والترفيهي وتنوعه الذي توفره الإمارة للزوار الباحثين عن تجربة سياحية فريدة وثرية. وتأتي المشاركة في هذا الحدث الهام والرئيسي في قطاع صناعة اليخوت في وقت تستعد فيه العاصمة لإقامة “معرض أبوظبي لليخوت” الذي يقام بمركز أبوظبي الوطني للمعارض العام المقبل.


للاثرياء فقط


وقد تم تخصيص منصة خاصة للترويج لذلك يتم من خلالها عرض فيلم تعريفي لأبوظبي وكذلك تقديم المطبوعات التعريفية ونماذج المشاركة في المعرض وقد شهد إقبالا واسعا حيث بلغ عدد المشاركين 60 جهة مشاركة.. وسيتم توجيه الدعوات لزيارة المعرض حصريا لرجال الأعمال والوسطاء الدوليين في مجال تجارة اليخوت الفخمة وكذلك المشاهير من أثرياء العالم المهتمين باقتناء اليخوت الكبيرة والإعلاميين.


وفي هذا السياق قال فرانك ديليس من مجموعة إنفورما العالمية المتخصصة في تنظيم معارض اليخوت إن الإقبال والاهتمام بالمشاركة بمعرض أبوظبي لليخوت يؤكد على تطلع اللاعبين الدوليين في قطاع صناعة وتجارة اليخوت إلى تواجدهم في أبوظبي باعتبارها مركزا إقليميا فاعلا في التنمية والتطوير في منطقة الشرق الأوسط الأمر الذي يمنح أبوظبي القدرة على إنجاح مثل هذه المعارض الدولية المتخصصة.


 واضاف لقد لمسنا اهتمام الوسطاء الدوليين في قطاع اليخوت الفاخرة للمشاركة وبناء علاقات العمل والتواصل المباشر مع هيئة أبوظبي للسياحة وشركائها بهدف تطوير أعمالهم في سوق أبوظبي السياحي والاستثماري مشيرا إلى أن معرض موناكو لليخوت والحضور الواسع لأبوظبي في شاشات العرض والمطبوعات الإعلامية يهيء الأجواء المناسبة لعقد اتفاقيات العرض والمشاركة في معرض أبوظبي لليخوت والتعريف بأهمية السوق في دولة الإمارات خصوصا ومنطقة دولة الخليج العربي عموما.


 وقال عاتي الظاهري من هيئة أبوظبي للسياحة ضمن الوفد المشارك في معرض موناكو لليخوت إن الإقبال الكبير على جناح أبوظبي واهتمام الزوار بالتعرف على تفاصيل المشاركة في معرض أبوظبي لليخوت لهو دليل على تطلعهم بالمشاركة في هذا الحدث الهام الذي تستضيفه العاصمة أبوظبي.


 ويتكامل معرض أبوظبي لليخوت الذي يعقد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض من 12 وحتى 14 مارس المقبل مع العديد من المعارض والأنشطة والبطولات الرياضية والبحرية المختلفة بما يخدم التعريف بمختلف طاقات وإمكانات الإمارات الطبيعية والثقافية ومن بينها بطولة أبوظبي للغولف وبطولة الاستعراضات الجوية وبطولة أبوظبي للمغامرة والتحدي وعدد كبير من المعارض والمؤتمرات وجميع هذه الفعاليات المختلفة تدعم توجه هيئة أبوظبي للسياحة وشركائها بالتعريف بتنوع وفخامة ونخبوية المنتجات السياحية التي تتمتع بها الإمارة.


 وسيقام معرض أبوظبي لليخوت على المرسى التابع لمركز أبوظبي الوطني للمعارض والذي يشغل مساحة تبلغ 4ر2 كلم ويمتد جدار الرصيف البحري المخصص لرسو اليخوت في المرسى مسافة 250 متراً ويستوعب 20 يختاً فخماً بطول 25 متراً أو أكثر ويجري إنشاؤه بجانب مركز أبوظبي للمعارض. يذكر أن معرض موناكو لليخوت الذي يقام برعاية ألبرت الثاني أمير موناكو يستقطب عددا كبيرا من المشترين يمثلون نحو 20 دولة حول العالم ويتم تنظيمه بالشراكة مع مجموعة إنفورما العالمية وهي كذلك شريك رئيسي في تنظيم معرض أبوظبي لليخوت في مارس المقبل.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله