facebook_right

انطلاق فعاليات مهرجان مسقط 2011 الخميس المقبل

من المتوقع حضور أكثر من مليوني زائر من المنطقة والعالم إلى عمان ليحتفلوا بالفن والحضارة والإرث العماني وذلك خلال الدورة الثالثة عشرة من مهرجان مسقط الذي يمتد بين 27 يناير وحتى 24 فبراير 2011. وتقوم حالياً وزارة السياحة العمانية بالتحضيرات النهائية لمجموعة النشاطات الثقافية والترويجية والترفيهية والتراثية الشاملة التي ستجري معظمها في منتزه القرم الوطني وحدائق النسيم.



وكشف مسح إلكتروني أجراه موقع بيت.كوم (Bayt.com) الرائد في التوظيف الإلكتروني في منطقة الشرق الأوسط, أن مسقط هي ثاني أفضل مدينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. حيث لاقت ميزات معينة في مسقط إعجاب السياح ومنها أسواق الاقتصاد والعمل والنشاطات الثقافية-الاجتماعية والنظافة. ويعد المنظر الطبيعي الغني بالألوان للمدينة من أهم عوامل جذب السياحة بتألقه في الشهور الباردة من نوفمبر وحتى آذار حيث تتفتح أنواع متنوعة من الزهور الملونة. وسيقدم مهرجان مسقط 2011 المدينة والبلد بكامله كالاختيار الأفضل لقضاء وقت الفراغ واختبار أسلوب الحياة في الشرق الأوسط.



وقال سالم المعمري مدير عام الترويج السياحي في وزارة السياحة العمانية: “تقدم عمان مجموعة متميزة من الوجهات والمزايا تلبي جميع أذواق السياح. فلعشاق المغامرة ومحبي الترفيه هناك مخيمات الصحراء والكهوف والرحلات إلى قلب الطبيعة ومواقع الغوص والتي تعتبر من أجمل وأروع الوجهات في العالم العربي. أما محبي التاريخ فهناك عدد من القلاع والحصون والمتاحف والمواقع الأثرية التي تعبق بسحر العالم القديم. ولا ننسى محبي التسوق والذين يتمتعون بخيارات متعددة من الأسواق الجذابة والمتاجر القديمة ومراكز التسوق الحديثة. يعكس مهرجان مسقط تنوع عروض الترفيه والسفر ولهذا السبب فقد تحول إلى أحد المهرجانات المرتقبة في المنطقة.”
من أهم نشاطات المهرجان لهذا العام هو قرية عمان الثقافية والتراثية، والمهرجان العالمي للفنون والتراث والإبداع، وعدد من الحفلات وعروض السينما التي ستعرض في مدرج القرم، بالإضافة إلى معرض جغرافي وطني خاص بعنوان “من الصين إلى بلاد العرب: سفن كنوز قديمة ورحلة بحرية عمانية عظيمة”. كما سيشهد المهرجان سلسلة من المحاضرات وأمسيات شعرية وعروض سينما كلاسيكية وروايات عربية تستضيفها أماكن مختلفة من المدينة بالإضافة إلى مهرجان الأطعمة العماني وأسبوع مسقط للأزياء.




كما سيشهد المهرجان اثنتين من الفعاليات الرياضية الهامة وهي: الدورة الثانية من جولة عمان بين 15 و20 فبراير 2011، والتي تجمع 16 فريقاً من 128 من أهم راكبي الدراجات في العالم في سباق 848 كلم على ستة مراحل، بالإضافة إلى سلسلة سباق المراكب الشراعية وهي فعالية مثيرة في مجال سباق المراكب.



وبوصفه حدثاً عائلياً، فإن مهرجان مسقط يحمل في جعبته لهذا العام معارض ترفيهية وألعاب الكترونية وعروضاً من أكثر من 30 بلداً وأكثر من 400 متجراً وساحراً وعرضاً للأطفال في حدائق النسيم. انطلق مهرجان مسقط عام 1998 وتحول منذ ذاك الحين إلى حدث أساسي في قائمة عمان السنوية للفعاليات الاجتماعية. يتم تنظيم المهرجان سنوياً من قبل بلدية مسقط ويستقطب أعداداً كبيرة من الزوار من دول الخليج المجاورة والشرق الأوسط وأوروبا. يعتبر المهرجان منصة فريدة لعرض الإرث الثقافي العربي الأصيل الذي تتمتع به عمان ولترويج مسقط كعاصمة اليونيسكو للثقافة العربية.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله