بالصور القراصنة تكتشف سر كنوز البحر الاحمر بالغردقة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية 

 

الغردقة – كتب : أشرف سركيس

 

فى سبق سياحى جديد وفكرة ملهمة رائعة تقوم ملكة مدينة الغردقة المركبة الشراعية ” البايرتس ” صباح كل يوم سبت بالابحار بالاطفال من مختلف الجنسيات ، فى رحلة عبقرية لاكتشاف كنوز البحر الاحمر فى جزيرة الجفتون .

تقوم الفكرة العبقرية على ضرورة ان يتحد كافة السائحين واطفالهم المصاحبين لهم من جميع انحاء العالم ، وبمختلف تاريخهم ولغاتهم وجنسياتهم وطباعهم وعاداتهم على المركب وخلال وقت الرحلة لاكتشاف الكنز المدفون فى جزر البحر الاحمر.

 

فبمجرد دخول الاطفال الى يخت البايرتس العالمى يتم توزيع هدايا قيمة عليهم من ضمنها ملابس القراصنة مختلفة الاشكال والالوان ، بالاضافة الى اكسسورات القراصنة المميزة.. وكذلك يتم توزيع مفتاح حل اللغز وطريقة الوصول للكنز المدفون فى جزيرة الجفتون عن طريق توزيع جزء من خريطة فرعونية لرحلة المركب،ومكان تواجد الكنز لكل طفل .

 

وعلى جميع الاطفال ان يقوموا بالبحث عن كل قطعة من الخريطة الموزعة عليهم وان يقوموا بتجميعها ، وتكوين الخريطة النهائية والتى تكون على شكل الاهرامات، او الملك توت عنخ امون والتى توضح لقبطان اليخت خط سير الرحلة ،ومكان تواجد الكنز المدفون.

 

ويقوم قبطان اليخت الشراعى العالمى بعمل رحلة بحرية ممتعة فى جزر البحر الاحمر وشعبة المرجانية البديعة واسماكه الملونة الرائعة، ويقوم كافة السائحين بالسباحة والاستمتاع بجمال وروعة البحر الاحمر قبل الوصول الى مكان الكنز المدفون داخل جزيرة الجفتون.

 

وبمجرد وصول المركب الى جزيرة الجفتون يتهافت الاطفال واولياء الامور بشغف على النزول باقصى سرعة للبحث والوصول الى كنز البحر الاحمر .. ويكون عبارة عن تحف وتماثيل وميداليات فرعونية قيمة توثق فى ذهن الاطفال عظمة الحضارة المصرية القديمة فى رحلة لا تنسى طوال عمرهم .

 

الجدير بالذكر بان سلسلة المراكب الشراعية الموجودة فى شرم الشيخ والغردقة هى ملك شركة سياحة مصرية ، وتم تصميمها وتشييدها بالكامل بايد مصرية فى مصانع الشركة بمدينة دمياط ، وشاركت تلك اليخوت الشراعية الملكية فى استقبال الروساء وافتتاح قناة السويس، واستقبال ملكات الجمال ، وتم تصوير العديد من الافلام والمسلسلات عليها.

والصور التالية تحكى عن فرحة السائحين واطفالهم بفخامة اليخت الملكى وبفكرة الرحلة السياحية العبقرية .

 

 

 

 

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله