facebook_right

بحضور صناع القرار السياحى ف 25 دولة سياحة ابوظبى تعلن "يوم ابوظبى"لابراز امكانات الامارة

تعتزم هيئة أبوظبي للسياحة هذا الأسبوع إطلاق “يوم أبوظبي”، وهي مبادرة تتبناها الهيئة لاستعراض الإمكانات السياحية المتنوعة التي تتمتع بها إمارة أبوظبي أمام 120 جهة عالمية مشاركة في برنامج “المشترين المستضافين” خلال “معرض الخليج لسياحة الحوافز والمؤتمرات”.


وقال بيان صحفى صادر عن الهيئة ان “يوم أبوظبي” سيقام يوم الأثنين المقبل ويشهد خروج 22 طالبة إماراتية من جامعة زايد بأبوظبي تحت اسم “سفراء أبوظبي” في جولة بصحبة مجموعة مختارة من الجهات العارضة في برنامج “المشترين المستضافين”، يطفن خلالها أبرز المعالم السياحية التي تزخر بها العاصمة الإماراتية ويسلطن الضوء على ما يمكن أن تقدمه الإمارة لضيوفها.

وأوضح البيان أن هذه المبادرة تهدف إلى لفت انتباه أقطاب قطاع سياحة الأعمال إلى الإمكانات السياحية المتنوعة التي تتمتع بها العاصمة الإماراتية وتعريفهم بما تحظى به أبوظبي من مقومات للترويج لها بين أوساط عملائهم المهتمين بصناعة الحوافز والمؤتمرات.

وقال  أحمد حسين نائب مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة للعمليات السياحية: “يشهد قطاع سياحة الأعمال العالمي ولادة لاعبين جددا وتطورا غير مسبوق في الصناعة… وتساهم إمارة أبوظبي في دفع عجلة نمو هذا القطاع على الرغم من الأوضاع الاقتصادية المتقلبة التي يعيشها العالم حاليا”.

وأشار إلى أن الهيئة تحرص من خلال “يوم أبوظبي” على إتاحة الفرصة للمجموعة المختارة من “المشترين المستضافين” للتعرف على ما تقدمه إمارة أبوظبي لزوارها من شتى أنواع المقومات السياحة، فضلا عن ما تشتهر به من حسن ضيافة وإكرام للزوار.

وقال ان جولة التعرف على المدينة التي ستقوم بها الطالبات الإماراتيات بصحبة “المشترين المستضافين” ستشمل أبرز المعالم السياحية في المدينة من مسجد الشيخ زايد إلى فندق قصر الإمارات والمنطقة الثقافية في جزيرة السعديات وجزيرة ياس للاطلاع على آخر الترتيبات والتحضيرات هناك استعدادا لاستضافة “سباق أبوظبي للجائزة الكبرى للفورمولا 1” في شهر نوفمبر المقبل.

وحرصت هيئة أبوظبي للسياحة على الاستفادة المثلى من “معرض الخليج لسياحة الحوافز والمؤتمرات”، الذي يقام على أرض “مركز أبوظبي الوطني للمعارض” خلال الفترة من 31 مارس الحالي ولغاية 2 ابريل المقبل، لتعزيز فرص الأعمال وحجم الاستثمارات في الإمارة، لا سيما وأنه المعرض الوحيد في منطقة الشرق الأوسط المخصص لسياحة الأعمال والحوافز والمؤتمرات.

وشدد المسؤولون في هيئة أبوظبي للسياحة على أهمية انخراط جيل الشباب المواطن في قطاعات الأعمال الجديدة، لافتين إلى أن معرض العام الحالي يضم أضخم برنامج لـ “المشترين المستضافين” في تاريخ الحدث، ويحظى بحضور 245 شخصية من أبرز صناع القرار المرموقين من 25 دولة.

وقال أحمد حسين: “بحلول عام 2012 نهدف إلى أن يشغل الشباب الإماراتي خمسة بالمائة من 47 الفا و700 وظيفية يدعمها قطاع السياحة في أبوظبي بشكل مباشر, ونعمل حاليا على تثقيف وتأهيل الشباب المواطن للاستفادة من الفرص الوظيفية المختلفة التي تنتظرهم لأنهم سيكونون الأفضل في الترويج عن إمارتهم”.


تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله