facebook_right

بدء العمل بالتذكرة الموحدة لزيارة البترا السياحية بالاردن

بدء العمل بالتذكرة الموحدة لزيارة البترا السياحية بالاردن

 
عمان / المسلة

بدأت سلطة إقليم البتراء التنموي السياحي العمل بنظام التذكرة الموحدة للخدمات المقدمة لزوار البترا ، حيث بيعت التذكرة الأولى للسائح ديفد جن القادم من ايرلندا لقضاء إجازة في ربوع المملكة ليكون بذلك أول زائر للبترا هذا العام ،وتعد التذكرة التي اشتراها جن واحدة من عدة تذاكر تشمل خدمات مختلفة تهدف إلى تزويد السائح بطريقة فعالة ومريحة للحصول على الخدمات ،وتشمل هذه التذاكر كلا من سياح المبيت، والمجموعات السياحية القادمة عبر السفن، وكذلك زوار اليوم الواحد بحيث تمكنهم هذه التذاكر من الحصول على منشورات وخرائط مجانية، إضافة إلى ركوب الخيل، والحصول على خدمات الدلالة في جولة المسار الرئيسي، ودخول المتحف واستخدام دورات المياه.

 
وقال رئيس مجلس مفوضي إقليم البترا التنموي السياحي ناصر الشريدة: إننا متحمسون لتطبيق نظام التذكرة الجديد، والذي تعد جزءا من خطة أوسع تستهدف تحسين آلية تقديم الخدمات وتشغيلها في البترا بحيث تصبح أكثر سهولة وتساهم في تقديم خدمة أفضل للسياح. كما أنه وإلى جانب استفادة الزوار من هذا النظام الجديد فإنه سوف يكفل دخلا ثابتا ومستمرا للمجتمعات المحلية القاطنة في المناطق المحيطة بالبترا والتي تشغل هذه الخدمات.

يشار إلى أن نظام التذكرة الموحدة جزء من خطة يقوم بها إقليم البترا لتطوير محمية البترا الأثرية، إذ تسعى هذه الخطة بحسب الشريدة إلى تحسين جودة الخدمات المتوفرة في المحمية وتقديم خدمات ومرافق جديدة من أجل تطوير المنتج السياحي المقدم للزوار وإثراء التجربة السياحية في البترا، إضافة إلى أنها ستساهم وبشكل أساسي في حماية البترا وتحسين دخل المجتمعات المحلية.

«التذكرة الموحدة» :

تعيد للبتراء ألقها وفي ذات السياق أشاد زوار وعاملون في قطاع السياحة في مدينة البترا بالإجراءات التنظيمية التي رافقت إقرار التذكرة الموحدة ، مبدين إعجابهم بما وصلت إليه المدينة من تطوير وتحديث . وقامت سلطة إقليم البتراء التنموي السياحي بصفتها المشرف على سير العملية السياحية في البترا خلال اليومين الماضيين بالتواجد في المدينة بكافة طواقمها الإدارية والفنية منذ ساعات الصباح الباكر، وعملت على تقديم خدمات الاستقبال والضيافة وتسهيل كافة الإجراءات التي تضمن رحلة سليمة وممتعة لكافة السياح القادمين من شتى دول العالم.

 

وأضاف الناشط السياحي كمال الشبعان أن هذا التنظيم سينعكس إيجابا على الواقع السياحي في المدينة وعلى المدى البعيد، نتيجة انبثاقها من خطة تطويرية شاملة أتت كضرورة حتمية لتطوير الموقع الأثري والارتقاء به، إضافة إلى التخلص من المعيقات التي عاشت تحت ظلها البتراء سنوات طويلة.

 

وأعتبر رئيس جمعية الرواحل محمود الحسنات بأن هذه التنظيمات الجديدة ستساهم في ضمان حقوق شركاء العملية السياحية من أصحاب الرواحل ومقدمي الخدمات الأخرى، إضافة إلى المحافظة على سير عملية الزيارة وتنظيمها بسهولة ويسر، إلى جانب الحفاظ على الموقع الأثري وتحسين واقع الخدمات المقدمة للسياح. وأكد على تأييد المساهمين في جمعية الرواحل للإجراءات التي قامت بها مفوضية إقليم البتراء والتي جاءت كمطلب شعبي وسياحي لتحسين واقع البتراء .

 

وأشار موظف العلاقات العامة في البترا جهاد الحمادين إلى أن هذه الإجراءات ساهمت في تخفيف أعباء الزيارة المترتبة على السائح الذي كان في الماضي القريب يراجع كافة مقدمي الخدمات لدفع أجر كل خدمة. وأعتبر أن إقرار تذكرة الخدمات الموحدة وما رافقها من ترتيبات وحدت المرجعية في المنطقة، وسيكون لها دور كبير في التخفيف من حدة المشكلات التي كان يعانيها السياح.
 

من جانبه قال المفوض لشؤون محمية البتراء الأثرية عماد حجازين أن هذه الإجراءات تأتي ضمن خطة شاملة أعدها إقليم البتراء بهدف الارتقاء بواقع الخدمات وتحسينها، إلى جانب إثراء تجربة الزوار والحفاظ على البتراء ككنز أثري وموقع تراث عالمي هام. وأكد بأن إقليم البتراء سيعمل على الاستمرار في خطته التطويرية هذه للارتقاء بكافة الخدمات المقدمة إلى الزوار، إضافة إلى التغلب على المشكلات والعوائق التي وقفت في وجه التنمية السياحية. وبين بأن مصلحة البتراء تتطلب تضافر الجهود من كافة الأطراف بما فيها أبناء المجتمع المحلي والقطاع الخاص لدعم توجهات مفوضية إقليم البترا الهادفة إلى إحداث تنمية شاملة في المنطقة.

 

وأوضح بأن مفوضية إقليم البتراء قامت بإدخال تجارب ومسارات سياحية جديدة من جولات برفقة دليل خاص وخدمات ركوب الجمل وعربات الخيل، إذ يقدم المسار الأول وهو مسار المدينة القديم جولات برفقة دليل إلى أشهر معالم البترا. أما بالنسبة للمسارين الآخرين فيتضمنا جولات إضافية اختيارية تصطحب الزوار إلى الدير والمذبح لكي تمكنهم من استكشاف تاريخ وثقافة البترا برفقة دليل محلي، وأصبحت خدمات الجولات التي يرافقها دليل تباع من خلال سلسلة التذاكر الإضافية التي تروج لوسائل نقل متنوعة في المحمية، كرحلة الجمل وعربة الخيل التي تسهل عملية التنقل على السياح من كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.

 

وتجدر الإشارة إلى أن مشروع تطوير السياحة في الأردن (2) الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية يقوم بدعم إقليم البترا التنموي السياحي في طريقة تقديم هذه الخدمات الجديدة والتي ستطور الآلية التي يتم من خلالها حجز وتشغيل وبيع الخدمات السياحية.

 

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله