facebook_right

بعد فشلها فى الترويج لخدماتها السياحية …غلق 28 فندقا بالجزائر بسبب الدعارة

أقدمت مديرية السياحة لمحافظة عنابة حوالي 500 كلم شرق الجزائر العاصمة مؤخرا على غلق 28 فندقا بسبب تورط ملاكها في فضائح دعارة وتحويل فنادقهم الى بيوت دعارة سرية وملاهي ليلية بطرق غير شرعية وهذا بهدف الربح السريع بعدما فشلت هذه الفنادق في استقطاب الزوار نظرا للمنافسة القوية التي فرضتها بعض الفنادق الجديدة خاصة من حيث نوعية الخدمات الممتازة والاستقبال الجيد, فلم تجد هذه الفنادق التي مسها قرار الغلق إلا الدعارة والقمار و السهرات الماجنة من أجل جلب الزبائن.



من جانب آخر تستعد فنادق بلدية عين الترك الساحلية التي تقع بمحافظة وهران 400 كلم غرب الجزائر العاصمة , الى الدخول في إضراب مفتوح تنديدا بالقانون الجديد الذي تنوي المحافظة تطبيقه على الفنادق والقاضي بوقف الخدمات ابتداء من الساعة العاشرة ليلا طيلة موسم الاصطياف , وهو ما اعتبره أصحاب الفنادق بمثابة ضربة موجعة لهم خاصة وأن كل نشاطاتهم تتزامن مع هذا التوقيت الصيفي الذي يشهد إقبالا كبيرا للسياح على المنطقة.

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله