facebook_right

بلبع .. لابديل عن خروج مبارك من شرم الشيخ لعودة حركة السياحةاليها

 

كتب – اشرف الجداوى

القاهرة "المسلة" –اتفق رجال الاعمال فى مجال صناعة السياحة وملاك الفنادق والقرى السياحية بمدينة شرم الشيخ على سرعة مخاطبة الجهات المعنية والدوائر الرسمية لتوفير مستشفى لائق ومجهز خارج المدينة  لنقل الرئيس مبارك الى هناك .. بعد ان تدهورت الاحوال الاقتصادية والتجارية للمدينة السياحية الاولى فى مصر نتيجة لتدنى حركة وفود السياح اليها ، بل وايضا عزوف كبار تجار البرامج السياحية "الجملة" فى اوربا السوق الرئيس للسياحة المصرية عن بيع شرم الشيخ فى برامجهم ..خوفا من الدعاوى التى تنطلق بكل اسف يوميا من اطياف شتى بضرورة الزحف الثورى الى مدينة شرم الشيخ لاقصاء الرئيس مبارك المتنحى منها .

المهندس احمد بلبع

 

وقال المهندس احمدبلبع ورئيس غرفة جنوب سيناء للمنشأت الفندقية ورئيس لجنة السياحة بجمعية رجال الاعمال المصرية  فى تصريح خاص عقب اجتماع اللجنة اليوم "الثلاثاء  " بعد ان انهارت ارقام الحركة السياحية الوافدة الى مدينة شرم الشيخ بجنوب سيناء منذ اندلاع احداث ثورة التغيير للنظام الحاكم ،واحوال المدينة السياحية من سئ الى اسوء ، حتى وصلت نسب الاشغال الفندقى الى ما لايزيد عن 20% ، بالرغم من التطمينات السياسية والغاء اغلب الدول الاوربية تحذيرات رعاياها من الوفود الى مصر عقب الثورة بأسابيع قليلة ، والسماح لهم بالعودة مرة اخرى للقدوم للسياحة فى شتى المراكز السياحية المصرية ، وهوما تشهده اليوم مناطق "الغردقة ،ومرسى علم ،والاقصر واسوان ، من تنامى يوميا بعد يوم الحركة ومعدلات وفود "الطيران العارض "الشارتر " وزيادة مؤشرات الحجز عبر الوكالات الاوربية والفنادق والقرى بتلك المقاصد للاشهر القادمة من هذا العام.. الاان مؤشرات الحجز والنمو فيها والقدوم لشرم الشيخ تكاد ان تكون معدومة ..!

 

هذا الشلل الاقتصادى للمدينة السياحية الاولى دفعنا الى تدارس الامر وبحثه بعمق مع كافة اطراف العملية السياحية وبخاصة شركائنا فى جميع الاسواق الاوربية المصدرة للحركة السياحية ، واجمع غالبيتهم وهم للعلم " كبار تجار تصدير البرامج السياحية " لمنطقة شرم ، ان السبب الرئيس لعدم بيعهم لها هو تخوفهم من تلك الاصوات المصرية التى تنطلق يوميا داعية للزحف الى المدينة لطرد الرئيس المريض من مستشفى شرم الشيخ .. وهوالامر الذى يخشى منه على سائحيهم وامنهم لو تصادف وجودهم هناك ..!

ويضيف بلبع " لقد اتفقنا نحن كرجال اعمال تربطنا مصالح بشرم الشيخ " ان الحل الامثل للخروج من نفق الازمة الحادة وانعاش شرم الشيخ مرة اخرى هو ضرورة نقل "مبارك " الى مستشفى اخر مجهز لحالته الصحية الدقيقة خارج نطاق المدينة السياحية العالمية ، وهى انجاز تنموى متكامل بكل المقاييس لابد من الحفاظ عليه ورعايته بعد ان صار منتجع سياحى دولى له مكانة بارزة على خريطة المقاصد السياحية العالمية . . ولعل اعداد السياح التى كانت ترد اليه ،ونصيبه من الطاقة الفندقية الاجمالية لمصر، وايضا نصيبه من الدخل السياحى القومى خلال السنوات القليلة الماضية خير دليل على ذلك .

وكان المهندس احمد بلبع خبير التنمية السياحية الشهير قد اقترح خلال اجتماع اللجنة ضرورة  مطالبة الاجهزة المعنية لالغاء التأشيرات المسبقة بالنسبة للسائحين الراغبين فى القدوم الى مصر بهدف جذب اعداد مضاعفة من الحركة ،  على غرار تركيا ومنح تأشيرات خاصة بمنطقة سيناء والبحر الأحمر فقط، وقال ”مصر ستواجه تسونامي اقتصادي يأكل الأخضر واليابس ما لم تتضافر جهود أفراد المجتمع، خاصة شركات القطاع الخاص التي تساهم بنسبة 70 % من إجمالي الدخل القومي.

ودعا المهندس أحمد بلبع رجال الأعمال إلى الدفع بالمزيد من الاستثمارات حتى الرمق الأخير لأن ذلك هو السبيل الوحيد لدفع عجلة الاقتصاد، محذراً من أن الإحجام عن الاستثمار سوف يؤدي إلى شلل الأسواق والدخول في دوامة الركود وربما يصل بنا الأمر إلى حد إعلان ”إفلاس مصر”..!
 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله