facebook_right

بوسعيد يجزم ان سياحة اغادير ومقوماتها قادرة على مواجهة ازمة الركود العالمية

اكد “محمد بوسعيد” وزير السياحة والصناعة التقليدية المغربى” إن المجلس الجهوي للسياحة بأغادير وجهة سوس ماسة درعة، لديه من المؤهلات والكفاءة المهنية ما يجعله قادرا على التكيف مع تداعيات الأزمة التي يشهدها القطاع السياحي على الصعيد العالمي”.
ودعا بوسعيد.. الجميع من قطاع السياحة بأغادير، بمناسبة انعقاد الدورة الثالثة للمجلس الإداري لهذه الهيئة، التي تضم مختلف المتدخلين في القطاع السياحي على صعيد الجهة، إلى استمرار مختلف الفاعلين في القطاع على نهج التناغم وتضافر الجهود، مع التركيز على تصنيف الأولويات.



كما شدد على ضرورة الاستمرار في تنفيذ البرنامج الاستثماري الذي تم اعتماده خلال السنة الجارية والذي يهم 424 مشروعا سياحيا على صعيد الجهة، بغلاف مالي يقدر بحوالي 16 مليار درهم.



وتطرق المجلس الإداري خلال هذه الدورة، التي انعقدت برئاسة “عبد الرحيم عوماني” رئيس المجلس الجهوي للسياحة، للظروف التي ميزت النشاط السياحي على صعيد أغادير وجهة سوس ماسة درعة خلال السنة الماضية، إلى جانب استعراض أنشطة مختلف اللجان الوظيفية المنبثقة عن المجلس خلال سنة 2008، وتقديم مخططات عملها بالنسبة للسنة الجارية.



وفي هذا الإطار، أبرزت المداخلات المقدمة الحصيلة الإيجابية التي ميزت السنة الماضية بالنسبة لجميع اللجان، حيث أفادت هذه التقارير أن المجلس الجهوي شارك سنة 2008 في 24 معرضا وملتقى دوليا للسياحة سواء بالاعتماد على وسائله الذاتية، أو في إطار المشاركة مع المكتب الوطني المغربي للسياحة.



 
كما تميزت السنة الماضية بإطلاق الدورة الأولى ل”كرنفال أغادير”، وتنظيم العديد من الدورات التكوينية لفائدة العاملين في مختلف فروع مهن السياحة، وإنجاز كتيبات ومطويات، وتحيين المعطيات حول النشاط السياحي في الجهة سواء على شبكة الأنترنت، أو من خلال إسناد مهمة إنجاز قرص مدمج حول هذا الموضوع لمقاولة متخصصة.
أما بخصوص برنامج العمل المعتمد برسم السنة الجارية، فأشار المتدخلون إلى أنه سيتم الاستمرار على نفس الخطة التي تم نهجها خلال السنة الماضية، مع تقوية عملية الترويج بكيفية نوعية ومكثفة، خاصة في الأسواق الاسكندنافية، إضافة إلى الرفع من عدد الأنشطة الاحتفالية والرياضية التي تندرج في إطار الترويج لوجهة أغادير والجهة عموما.


 
كما سيتم الاهتمام، في هذا الإطار، بتنظيم رحلات استطلاعية لفائدة وسائل الإعلام المتخصصة في القطاع السياحي وممثلي المقاولات المتخصصة في التعهد بالرحلات السياحية على الصعيد العالمي، وبالترويج لوجهة أكادير عن طريق استعمال التكنولوجيات الحديثة، إضافة إلى استثمار التجهيزات السياحية المستجدة في المنطقة مثل “مارينا أغادير”، و”كورنيش” المدينة.


كورنيش اغادير


وفي ختام أشغال المجلس الإداري الثالث للمجلس الجهوي للسياحة، تم التوقيع على عدة اتفاقيات شراكة، تهدف كلها تنمية وتطوير النشاط السياحي في أغادير وجهة سوس ماسة درعة، من ضمنها، على الخصوص، اتفاقية تهم تنظيم “موسم العسل” في المنطقة الجبلية لإداوتنان بعمالة أغادير، واتفاقية لتنظيم عرض ازياء الموضة الراقية، وأخرى لتنظيم رالي للسيارات ذات الدفع الرباعي “أركان طروفي”، إضافة على اتفاقية تهم تنظيم المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بأغادير “فيدا دوك سوس”.
حضر أشغال هذه الدورة، على الخصوص، والي جهة سوس ماسة درعة عامل عمالة أغادير إداوتنان ” رشيد الفيلالي”، والمدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة ” عبد الحميد عدو”، والمدير العام للمكتب الوطني للمطارات ” عبد الحنين بن علو”، وممثل الفيدرالية الوطنية للسياحة التابعة للاتحاد العام لمقاولات المغرب عثمان العلمي.


المصدر : وكالة المغرب العربى للانباء


تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله