facebook_right

بوصلة المشاريع تتجه نحو شواطئ الليث والقنفذة وتدعم السياحة

مكة "المسلة" .. إن المتأمل في مستوى التخطيط للمشاريع العملاقة التي حظيت بها محافظتي القنفذة والليث يلمس بعدًا استرتيجيًا في حركة التنمية اللافتة التي يقودها أمير مكة، حيث أشرك الفيصل جميع الوزارات المعنية في تحقيقها على أرض الواقع وحثه لرجال الأعمال باستثمار الفرص المتاحة في مشاريع التنمية السياحية في المحافظتين.

معتبرها فرصة لاستثمار أموالهم داخل المملكة للرقي بمستوى المعيشة والمستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والتخطيطي لهذه المنطقة. ويزداد الحديث رونقًا وجمالًا في زيارات الفيصل للمحافظتين عندما يؤكد دومًا أن السياحة ليس ترفًا بل مصدر رزق.

وكان الأمير خالد الفيصل أطلق مؤخراً من مدينة جدة مشاريع السياحة والتنمية في محافظتي الليث والقنفذة خلال حفل جمع أصحاب السمو الملكي الأمراء منصور بن عبدالعزيز وزير الشؤون البلدية والقروية، سلطان بن سلمان محافظ الهيئة العامة للسياحة، والدكتور هاني أبو راس أمين محافظة جدة وصالح عبدالله كامل رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية وجمع من رجال الأعمال من مستثمري القطاعات السياحية والصناعية والتجارية. ووفقًا للدكتور هاني أبو راس أمين محافظة جدة فإن المشاريع تشمل تطوير سواحل المحافظتين في منطقة البحر الأحمر كمرحلة أولى من خلال ثلاثة مواقع رئيسية شاطئ الليث والمجيرية وجزيرة جبل الليث.

وطرح شاطئ الليث والمجيرية لاستثمار القطاع الخاص الذي سيتيح تنفيذ مختلف المشاريع كما سيتم تطوير منطقة جزيرة جبل الليث التي تتمتع بمزايا كبيرة على رأسها بعدها 45 دقيقة عن شاطئ الليث كما تتميز بأن لها بنية هشة وتقرب من جميع المناطق في جدة وسيتم تطوير هذه المناطق على مراحل كما سيتم تجهيز وتنفيذ الواجهة البحرية على نواتين الأولى تجهيز عدد من المطاعم والمنتجعات وترسية مرسى الغوص والشاطئ. كما تضمنت المشاريع خططًا تطويرية تفصيلية لمنتجع شاطئ حنيش في القنفذة.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله