تحذيرات من تضرر السياحة الامريكية بسبب التوترات التجارية مع الصين

 

 

سان فرانسيسكو “المسلة” ….. حذر خبراء بمجال السياحة من احتمال تضرر صناعة السياحة الأمريكية المزدهرة بسبب تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

 

تأثير

 

وقال باري لين نائب المدير العام لخدمات تسويق المقاصد السياحية بوكالة تونيو الصينية لتنظيم الرحلات عبر الإنترنت، لوكالة أنباء ((شينخوا)) أول أمس الثلاثاء”سيكون هناك تأثيرات على السياحة. السؤال هو إلى متى تستمر؟ نأمل أن تكون مؤقتة.”

 

وأضاف لين أن صناعة السياحة تراقب الوضع عن كثب مع اقتراب الأسبوع الذهبي للعيد الوطني، وهو عطلة وطنية تستمر سبعة أيام وتبدأ في الصين في أول أكتوبر.

 

أسرع الاسواق نموا

 

وبحسب تقرير لرابطة السفر الامريكية في مارس من العام الجاري، فالصين إحدى أسرع الأسواق نمواً للسياح الذين يزورون للولايات المتحدة. وبلغت قيمة صادرات السفر الأمريكية للصين 33 مليار دولار في 2016، وقام صينيون ب3 ملايين رحلة للولايات المتحدة في ذلك العام.

 

كما تعد الصين صاحبة أعلى متوسط إنفاق في الولايات المتحدة، بحسب الرابطة. فكل سائح صيني أنفق في المتوسط 6900 دولار في 2016، بما يزيد على إنفاق السياح القادمين من أي سوق سياحية رئيسية أخرى .

 

رسوم جمركية

 

لكن خبراء الصناعة قلقون من أن تحد التوترات المتزايدة من القوة الدافعة للحركة السياحية، في الوقت الذي فرضت فيه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسوماً جمركية إضافية على بضائع صينية بقيمة 34 مليار دولار مطلع الشهر الماضي وهددت بالتمادي في ذلك.

 

وقال لين “ربما يُثني الوقت الصعب الذي يمر به البلدان تلك الجماعات السياحية المترددة.”

 

تحذير

 

وأصدرت القنصلية الصينية العامة في سان فرانسيسكو الشهر الماضي تحذيرا للسياح الصينيين من السفر وحثتهم على توخي الحذر عند السفر إلى سان فرانسيسكو ولاس فيجاس وسياتل ومقاصد سياحية شهيرة أخرى بالولايات المتحدة.

 

وقال جوناثان جريلا نائب الرئيس التنفيذي لرابطة السفر الأمريكية لصحيفة (لاس فيجاس ريفيو جورنال) مؤخرا، إن التوترات التجارية تهدد مسعى الولايات المتحدة لبناء سوق سياحية عالمي متنامية.

 

وأضاف “زيادة عدد السياح الصينيين فرصة ذهبية لتعديل الميزان التجاري وتعزيز التنافسية وخلق فرص عمل للأمريكيين.”

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله