facebook_right

تنشيط سياحة الشارقة من خلال مهرجان عروض الربيع بمنطقة البداير

في إطار فعاليات “عروض ربيع الشارقة 2009″، نظّمت اللجنة العليا للمهرجان جولة للوفود الإعلامية المحلية الناطقة باللغات العربية والأجنبية شملت عدداً من المواقع الصحراوية في الإمارة التي تشهد فعاليات تراثية متنوعة. وانطلقت فعاليات “عروض ربيع الشارقة 2009” في 15 يناير/ كانون الثاني وستستمر حتى 25 فبراير/ شباط الجاري، وتتسم هذه الفعاليات بالأجواء الترفيهية والعائلية والثقافية المختلفة.



وقام مسؤولو غرفة تجارة وصناعة الشارقة بتعريف أعضاء الوفود الإعلامية بالدور الذي تلعبه هذه الفعاليات في تنشيط الحركة التجارية والسياحية لا سيّما في هذه الفترة من العام التي تعد ذروة الموسم السياحي. ومن هذا المنطلق ارتأت اللجنة التنظيمية تكثيف الفعاليات المرتبطة بهذا الجانب وتسليط الضوء على سير عمل هذه الحملة التسويقية والترفيهية والتي أسهمت خلال الفترة الماضية، بالتعاون مع الجهات الداعمة والمشاركة في الحملة، في تحقيق العديد من الأهداف التي تصب في خدمة الحركة الإقتصادية في الإمارة.

وحضر الجولة كل من حسين محمد المحمودي مدير عام الغرفة، ومحمد أحمد أمين مساعد المدير العام للشؤون الإقتصادية والدولية، وإبراهيم راشد الجروان مدير إدارة الشؤون الإقتصادية وراشد محمد الكوس رئيس قسم التطوير الإقتصادي في الغرفة.

وتعدّ الفعاليات الصحراوية التي تقام في منطقة البداير من أهم فعاليات عروض ربيع الشارقة 2009، التي تشرف غرفة تجارة وصناعة الشارقة على تنظيمها من خلال المكتب الموحد لترويج وإقامة المهرجان والأحداث الترويجية، وتضم هذه الفعاليات الصحراوية العديد من البرامج المتنوعة بما فيها قيادة الدراجات النارية، وركوب الجمال والخيول، واعتلاء الكثبان الرملية والتخييم وغيرها من الفعاليات التراثية والترفيهية التي تستهدف تنشيط الحركة التسويقية والسياحية في إمارة الشارقة.

وتتميز منطقة البداير بموقعها المميز الواقع على طريق المدام المؤدية إلى دبي. كما تعد هذه المنطقة وجهة سياحية يقصدها المواطنون والمقيمون إضافة إلى السياح الأجانب نظراً لطبيعتها الصحراوية المميزة.

وقال عبد الله الطنيجي، مشرف على فعاليات البداير الصحراوية ضمن “عروض ربيع الشارقة 2009”: “يسرنا اليوم استضافة وفد غرفة تجارة وصناعة الشارقة والوفود الإعلامية المرافقة له في منطقة البداير، حيث تهدف هذه الزيارة إلى تسليط الضوء على الفعاليات الصحراوية لـ”عروض ربيع الشارقة 2009″. فقد عملت الغرفة دائماً على تعزيز هذه الفعاليات بما فيها النشاطات الرياضية والترفيهية التي تشهدها هذه المنطقة في إمارة الشارقة، والتي تعد إحدى أهم المناطق الصحراوية في الدولة التي تستقطب أعداداً كبيرة من الزوّار سواء من المواطنين أو المقيمين أو حتّى السياح”.

وقد شهدت منطقة البداير مؤخراً نهضة سياحية كبيرة، حيث أقدم المجلس البلدي على تطوير البنى التحتية في هذه المنطقة لجعلها مكاناً نموذجياً ونقطة جذب للسياح من داخل الدولة وخارجها، هذا إضافة إلى التعاون مع دائرة التخطيط والمساحة وهيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة لمناقشة سبل تطوير المنطقة والنهوض بها سياحياً.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله