facebook_right

تيسيرات جديدة من إتحاد بنوك مصر لدعم القطاع السياحى

منها إعادة جدولة الديون المستحقة على المستمرين وفترات سماح إضافية

 

كتب/ سعيد جمال الدين

القاهرة " المسلة" — أعلن طارق عامر رئيس مجلس الإدارة للبنك الأهلى المصرى ورئيس إتحاد بنوك مصر دعم القطاع المصرفى المصرى لقطاع السياحة فى الأزمة التى تواجه حالياً ، مشبراً إلى أن القطاع المصرفى لم ولن يتوانى عن تقديم المساعدة والتمويل والقروض اللازمة للمشروعات السياحية الجادة وخاصة ممن لها نسب فليلة فى استكمالها وتشغيلها .

أكد طارق عامر أنه وافق على الطلبات التى تقدمت بها جمعية مستثمرى البحر الأحمر وكذلك أصحاب الفنادق والمنتجعات السياحية بالمحافظة والتى استهدفت إزالة كافة المعوقات التمويلية والمالية للمستمرين.

قال عامر فى تصريحات خاصة لـــ ( المسلة ) أنه خلال مشاركته بالمؤتمر الأول لبحث المعوقات المالية للمستثمرين والذى عقد بالغردقة أعلن موافقته على 6 مطالب للمستمرين والتى تضمنت تأجيل الأقساط وإعادة جدولة الديون المستحقة على المستثمرين لحين تحسن الأوضاع وعودة حركة السياحة من جديد ، وتمويل المشروعات الجادة تحت الإنشاء ، ومنح المستثمرين قروضا جديدة لاستكمال المشروعات وتشغيلها ، ومنح عملاء البنك الأهلي فترة سماح 6 أشهر بعد افتتاح المشروعات وبدون أعباء ..يبدأ بعدها السداد، وأن يتم منح المستثمر هذه الفترة بعد التشغيل.

أضاف رئيس إتحاد بنوك مصر أنه وعد المستمرين بسرعة البت والبحث فى مطالبهم وخاصة ممن يمثلون عملاء متعثرين والرد عليها خلال شهر ، وأن يكون مبلغ دعم المشروعات السياحة مفتوحا بدون حد للمستثمر الجاد بعد أن يكون لديه سابق خبرات ، فضلا عن المشاركة في أى مشروعات تتعلق بتنشيط وعودة السياحة ، وإنشاء شركة مساهمة بين البنوك والمستثمرين تكون شركه خدمات سواء للنظافة أو تطوير وتنمية المدن لمساعدة المحافظة في المشروعات الخدمية ..ومنها محطات تحليه المياه بنسبة 40% للبنك و60% للمستثمرين.

وأعلن عامر عن خطة إتحاد البنوك والبنك الأهلى المصرى عقد مجموعة من اللقاءات مع المستثمرين السياحيين فى مناطق مصر السياحية المختلفة للتعرف على المشاكل التى تعوق استكمال مشروعاتهم وكذلك ما يواجهونهم من مشاكل والعمل على حلها مع المصارف الأخرى لاستكمال نشاط القطاع السياحى ودوره فى الاقتصاد المصرى خاصة وإنه يعد من أهم نصادر الدخل القومى من العملات الأجنبية .

لواء على رضامن جنب أخر طالب اللواء على رضا رئيس جمعية الاستثمار السياحي بالبحر الأحمر بضرورة وضع مشروع لميثاق شرف بين الإعلام ورجال الأعمال يهدف إلي عدم النشر إلا بعد صدور حكم قضائى واجب النفاذ حتى لا يتم إثناء رجال الأعمال من المضى قدما في الاستثمار ، مما ينعكس سلبا على الاقتصاد الوطني .

وانتقد اللواء رضا ما أسماه "الهجوم الإعلامي " على المستثمرين وقطاع الأعمال في بعض وسائل الإعلام مما يهدد اقتصاد البلاد .
وأضاف أن المشكلة تتمثل في أن الساحة متروكة حاليا لبعض الأشخاص للهجوم دون فصل على رجال الأعمال، رغم وجود صور مشرفة لرجال الأعمال بمحافظة البحر الأحمر، وصفهم بأنهم كانوا مجاهدين عندما تسلموا "صحراء جرداء " وحولوها إلى فنادق ومنتجعات سياحية..وخلق فرص عمل للشباب .. منوه  على أهمية إلقاء الضوء لقصص النجاح الحقيقية للمستثمرين بالمحافظة.
 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله