“ثارو نقطة انطلاق الجيوش المصرية” فى ذكرى أكتوبر بالملتقى العلمى بشمال سيناء

 

 

 

القاهرة “المسلة” المحرر الاثرى ….. يحتفل الآثاريون بسيناء بذكرى نصر أكتوبر المجيد بانطلاق فعاليات الملتقى العلمى الأول لآثار سيناء ومدن القناة بالمركز العلمى لآثار سيناء بالقنطرة شرق 10 أكتوبر والذى تنظمه منطقة آثار شمال سيناء ومديرها العام الدكتور هشام حسين تحت رعاية الدكتور خالد العنانى وزير الآثار.

 تحت عنوان “سيناء بوابة مصر الشرقية”

 

 وصرح الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بوجه بحرى وسيناء وأحد المشاركين بالملتقى بأن الندوة العلمية الأولى تحت عنوان “سيناء بوابة مصر الشرقية” تتضمن الورقة البحثية الذى يلقيها الدكتور هشام حسين مدير عام آثار شمال سيناء للآثار المصرية القديمة عن العمارة الحربية على طريق حورس حيث يلقى الضوء على الإبداع العسكرى بمصر القديمة وكيفية التفاعل مع البيئة الصعبة بسيناء وتطويعها لخدمة أغراضه الحربية ومع طبيعة المدخل الشرقى لمصر ومنطقة الفرع البيلوزي للنيل تمكن المصرى القديم من بناء قلاع بشمال سيناء كانت حائط الصد الأول ضد الغزاة.

 

ويشير الدكتور ريحان إلى أن المحاضرة تلقى الضوء على قلعة تل البرج أحد أهم الحصون العسكرية المشيدة على طريق حورس الذى يربط بين مصر وفلسطين شيدت خلال عصر الدولة الحديثة واستمرت حتي نهاية عصر الملك رمسيس الثالث ويقع تل البرج شمال شرق مدينة القنطرة شرق بحوالى 20كم وقد استغل المصرى القديم فرع النيل البيلوزي وبنى خندقًا حول القلعة يتزود بمياه رافد النيل لعرقلة أى هجوم وأنشأ غرفًا مملوءة بالرمال الصفراء لحماية أساسات القلعة كما شيد المصرى القديم المدن المحصنة ذات الأسوار المزدوجة بمدينة ثارو بتل حبوة بشمال سيناء أشهر المدن الحدودية المصرية وقد ازدهرت خلال عصر الدولة الحديثة كونها نقطة انطلاق الجيوش المصرية ومقرًا لمخازن الأسلحة وكانت أيضًا منفى للمجرمين خلال عصر الدولة الحديثة.

 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله