facebook_right

ثامن طائرة إيرباص أ380 تنضم إلى أسطول طيران الإمارات

 

ثامن طائرة إيرباص أ380 تنضم إلى أسطول طيران الإمارات

أبوظبى/ المسلة
تسلمت طيران الإمارات طائرتها الثامنة" أ 380 " من مركز "جيرجن ثوماس" التابع لشركة إيرباص المصنعة في مدينة هامبورغ الألمانية ،ويؤكد هذا الحدث على متانة الوضع المالي القوي الذي تتمتع به طيران الإمارات في ظل الأزمة المالية الراهنة ويعكس الخطط الطموحة التي تنتهجها الناقلة في مواصلة توسيع شبكة خطوطها وخدماتها عبر العالم كما يشكل معلماً مهماً في مسيرة شركة إبرباص الحافلة حيث تعد هذه الطائرة الـ 6000 التي تخرج من خطوط إنتاج الشركة الأوروبية منذ إنشائها.

 

وقال عادل الرضا النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات للهندسة والعمليات ان الطائرة العملاقة/ أ380 / تجسد مستقبل السفر الجوي كما تعكس قوتنا وتصميمنا على المضي قدما جنبا إلى جنب مع شركة ايرباص في تنفيذ خططنا التوسعية الطموحة وتمثل هذه المناسبة اليوم دليلاً قوياً على تعافي صناعة الطيران العالمية.

وأضاف " اننا ندرك تماماً أن مكانتنا العالمية في الابتكار والتميز تفرض علينا التزامات ومسؤوليات كبيرة يتعين الوفاء بها ويشعر كل من يسافر على متن الطائرة أ380 بالخصوصية التي تتمتع بها هذه الطائرة والتي توفر أعلى معايير الراحة في الأجواء ويضم أسطولنا اليوم 55 طائرة إيرباص ولدينا طلبيات مؤكدة لشراء 121 طائرة تقدر قيمتها بأكثر من 132 مليار درهم – 35 مليار دولار أمريكي – ".

وقال توم إندرز الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص "تتمثل أهمية حفل اليوم بتسليمنا الطائرة أ380 رقم 25 والأهم من ذلك أنها الطائرة رقم 6000 التي تخرج من خطوط إنتاجنا منذ تأسيس الشركة قبل 40 عاماً ومما يزيد من أهمية المناسبة تسليم هذا الطائرة إلى طيران الإمارات التي لعبت دوراً كبيراً في إطلاق مشروعها وتطويرها منذ البداية ونحن فخورون بإدراج عبارة طائرة الإيرباص 6000 على هيكل الطائرة إلى جانب شعار وألوان طيران الإمارات".
 

وحظي الضيوف خلال حفل التسليم بفرصة استكشاف التجهيزات المبتكرة التي تتضمنها الطائرة أ380 مثل "شاور سبا" الذي يمثل جوهرة المنتجات الجديدة في الدرجة الأولى ويضم حمامين مجهزين بالكامل بما في ذلك الدوش والصالون الجوي في درجة رجال الأعمال لاستخدام ركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال بالإضافة إلى نظام المعلومات والاتصالات والترفيه الجوي المتطور آي سي ايه.

وشارك الضيوف جولتهم في أرجاء الطائرة نخبة من لاعبي فريق نادي هامبورغ لكرة القدم الذي ترعاه طيران الإمارات بمن فيهم جيروم بوتينج ومارسيل يانسن وبيوتر تروشوفسكي الذين يلعبون في الوقت نفسه ضمن صفوف المنتخب الألماني الذي يستعد حالياً لخوض نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2010 .

وكانت طيران الإمارات أول ناقلة جوية في العالم تقدمت بطلبية لشراء الطائرة أ380. وبفضل طلبيتها المؤكدة المكونة من 58 طائرة أ380 والتي تشكل 30 في المائه من إجمالي الطلبيات التي تلقتها إيرباص لشراء هذا الطراز العملاق أصبحت طيران الإمارات أكبر زبون في العالم لهذه الطائرة التي انضم 8 منها إلى أسطول الناقلة حتى الآن.

وانضمت العاصمة الفرنسية باريس نهاية الشهر الماضي إلى شبكة المحطات التي تخدمها الطائرة أ380 والتي تشمل حالياً تورنتو ولندن (هيثرو) وسيول وبانكوك وسيدني وأوكلاند، واعتباراً من 1 فبراير المقبل مدينة جدة في المملكة العربية السعودية.

يذكر أن طيران الإمارات التي حققت أرباحاً نصف سنوية قدرها 205 ملايين دولار أميركي قد كشفت النقاب عن أربع وجهات جديدة ستطلقها خلال العام الجاري وهي طوكيو في 28 مارس وأمستردام في 1 مايو وبراغ في 1 يوليو ومدريد في 1 أغسطس.
 

تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله