facebook_right

حركة سياحية نشطة وارتفاع عدد نزلاء الفنادق في أريحا الشهر الماضي

أفادت شرطة السياحة والآثار في محافظة أريحا والأغوار اليوم، أن الحركة السياحية في المحافظة شهدت نشاطا ملحوظا خلال شهر كانون الثاني الماضي، إضافة إلى ارتفاع كبير بأعداد نزلاء الفنادق مقارنة بالأشهر الأخرى وذكر بيان لإدارة العلاقات العامة والإعلام في الشرطة نقلا عن شرطه السياحة، أن عدد السياح ارتفع ليصل إلى 72 ألف سائح، منهم 32 ألف أجنبي ومن مختلف الجنسيات، و23 ألفا سياحة محلية، و16,500 من فلسطينيي 1948.




وأضاف التقرير أن عدد نزلاء الفنادق تجاوز5800 ، منهم 3680 أجنبياً و 1757محلياً، و418 من فلسطينيي 1948، وبنسبة تزيد عن 15% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.



وتابع التقرير أن الشرطة في أريحا تبذل جهوداً مضاعفة في هذه الفترة من السنة، وهي بداية الموسم السياحي الذي يبدأ مع فصل الشتاء لطبيعة أريحا الخلابة وجوها الدافئ مقارنة بالمحافظات الأخرى، لكونها مشتى فلسطين الدائم.




وتنشر الشرطة طواقمها ودورياتها لتأمين ومتابعة 116 موقعاً أثريا في المحافظة، وأكثر من 25 متنزهاً عاماً وخاصاً ومسبحاً في مدينة أريحا نفسها، وهي تستعد لبدء الرحلات المدرسية السنوية التي تنطلق مع بداية شهر آذار وتستمر حتى أيار، حيث تتوافد على المحافظة أعداد كبيرة من الطلبة في رحلات جماعية.



وقال مدير شرطة المحافظة المقدم محمود صلاح الدين إن الحركة الأمنية والهدوء في أريحا بشكل عام، لهما دور كبير في رغبة العديد من الزوار الأجانب والمحليين لزيارة المحافظة للتنزه والاستجمام، وأيضاً للتسوق والحصول على المتعة، والخدمة التي تقدم في كافة المرافق السياحية.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله