facebook_right

حسين مسعود يبحث إعادة تشغيل خطى كوالالمبور وسنغافورة على هامش اجتماعات الاياتا

انخفا حركة الطيران فى بعض الدول العربية وزيادة حجم الطاقة الاستيعابية المعروضة

القاهرة "المسلة"… تدرس مصر للطيران حاليا امكانية اعادة تشغيل خطى القاهرة كوالالمبور وسنغافورة خاصة بعد المباحثات التى اجراها المهندس حسين مسعود رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران فى سنغافورة على هامش اجتماعات الاتحاد الدولى للنقل الجوى "الاياتا" مع المسئولين عن ادارة مطارى كوالالمبور وسنغافورة وتقديمهم تسهيلات عديدة لمصر للطيران لتشغيل الخطين.. وأكد المهندس حسين مسعود ان الشركة تعد الان دراسات فنية عن تشغيل الخطين ونسب الامتلاء المتوقعة والتسهيلات المقدمة من الجانبين الماليزى والستغافورى قبل اتخاذ قرار .. وكانت مصر للطيران قد علقت تشغيل خط كوالالمبور بعد انخفاض حجم الحركة بعد ثورة الخامس والعشرون من يناير.. وكان من المقرر ان يعاد تشغيل الخط مرة اخرى فى اكتوبر القادم.. وكانت جلسات المؤتمر قد شهدت مناقشات حول العديد من القضايا والمشاكل التى تتعرض لها صناعة النقل الجوى خاصة الارتفاع المستمر فى أسعار الوقود الذى قلل من فرص النمو التى تحققها شركات الطيران المختلفة هذا العام .. وأعلن جوفانى بزانيانى مدير عام الاياتا خلال الجلسة الختامية التديات الجديدة التى تواجه صنناعة النقل الجوى واهما السلامة الجوية مشيرا الى اعتماد الاياتا لشهادة الايوزا كشرط اساى لانضمام اى شركة طيران جديدة للاياتا مشيرا الى ان مصر كانت من اوائل الدول التى اعتمدت الحصول على الايوزا كشرط اساسى لتجديد ترخيص مختلف شركات الطيران المصرية، وكانت مصر للطيران من اوائل الشركات التى حصلت على الشهادة بعد تطبيقها لمعايير السلامة المختلفة التى وضعت بمعرفة خبراء الاياتا وقال مدير عام الاياتا انه رغم انخفاض حركة الركاب فى منطقة الشرق الاوسط عقب اندلاع الثورات العربية المختلفة الا ان المؤشرات تؤكد على تحقيق معدل نمو يبلغ 9.3 % من حجم الركاب بانخفاض 0.1 عن العام الماضى الذى سجل نسبة نمو بلغت 9.4% .. مشيرا الى ان معدل نمو اساطيل الطيران بالمنطقة يبلغ 3.12% ليسجل ارتفاعا عن العام الماضى الذى سجل نمو بنسبة 3.8% .

وأضاف ان معدل النمو فى حركة الركاب 1% فى حين كان من المتوقع ان تصل نسبة النمو الى 7.7% وكذلك سجلت حجم اساطيل الطيران الافريقية انخفاضا نمو نسبته 0.4 % بدلا من 4.5% العام الماضى.

انخفاض حركة الطيران فى بعض الدول العربية

وأكد جوافانى ان حركة الطيران فى عدد من الدول العربية تأثرت بنسب مختلفة نتيجة للثورات العربية مشيرا الى انخفاض الحركة الجوية بمصر خلال شهر فبراير الماضى بنسبة وصلت الى 85% من حجم الحركة وبدأت تتحسن الحركة تدريجيا حتى وصلت نسبة الانخفاض الشهر الماضى الى 25% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، كذلك شهدت الحركة الجوية فى كل من البحرين واليمن وسوريا نسبة انخفاض وصلت الى 6%.. وسجلت الحركة فى تونس انخفاضا على نسبة 18% من حجم الحركة الجوية بمنطقة الشرق الاوسط .

زيادة فى حجم الطاقة الاستيعابية المعروضة

وقال جوفانى انه على الرغم من انخفاض الحركة العربية بمنطقة الشرق الاوسط الا ان حجم الطاقة الاستيعابية لمختلف شركات الطيران الاعضاء فى الاياتا شهد زيادة خلال العام الجارى بنسب مختلفة، ففى الولايات لمتحدة الامريكية شهدت الطاقة الاستيعابية زيادة بنسبة 4% وفى اوروبا 8.4% وفى قارة اسيا بنسبة 5.9% ومنطقة الشرق الاوسط نسبة 15.5% وفى امريكا الجنوبية بنسبة 6.9% وافريقا بنسبة 7.4%.

وأعلن جوفانى ان العام الجارى سيشهد انخفاضا فى ارباح جميع شركات الطيران نتيجة لعدة عوامل من بينها ارتفاع اسعار الوقود حيث من المنتظر ان تحقق شركات الطيران فى الشرق الاوسط ارباحا تصل الى بليون دولار بدلا من 9 بليون دولار العام الماضى.. ومن المنتظر ان تحقق شركات الطيران الافريقية خسائر تصل الى بليون ولار بدلا من تحقيقها لارباح بليون دولار العام الماضى.

تحسن فى السلامة الجوية بنسبة 46 % مقارنة بعام 2000

وقال جوفانى ان السفر بالطائرات اصبح امنا للغاية بعد تحسن نسبة السلامة الجوية بنسبة 46% مقارنة بعام 2000، مما ادى الى حادث واحد لكل 1.6 مليون رحلة جوية لمختلف شركات الطيران . فى حين سجلت شركات الطيران الاعضاء فى الاياتا انخفاضا اكثر فى نسبة الحوادث وصل الى حادث واحد لكل 4 مليون رحلة جوية.

رفض الضرائب الاوروبية على تذاكر الطيران

ووجه مدير عام الاياتا لوما شديدا لعدد من الحكومات الاوروبية رافضا سياستعا فى فرض ضرائب باهظة على تذاكر السفر او من خلال رسوم مغادرة مطارتها مشيرا الى ان بريطانيا تاتى فى المرتبة الاولى بين هذه الدول والتى حصلت رسوما العام الماضى بلغت 4.5 بليون دولار… مشيرا الى انخفاض الارباح المتوقعة لشركات الطيران هذا العام الى 4 بليون دولار.

اعتماد تقرير لجنة المحافظين بالاياتا

من ناحية اخرى اعتمدت الجمعية العامة بالاياتا تقرير لجنة المحافظين والتى تتكون من 10 رؤساء شركات طيران ومن بينهم المهندس حسين مسعود رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران والذى رأس وفد مصر فى اجتماعات الاياتا وتقوم اللجنة التى تعتمد من قبل الجمعية العامة بعد مناقشتها لتعمل ادارة الاياتا على تنفيذها وأكد المهندس حسين مسعود ان التقرير تضمن العديد من النقاط الهامة التى تسبب ازعاجا لشركات الطيران مثل ارتفاع أسعار الوقود والذى يعد التحدى الاساسى لشركات الطيران مثل ارتفاع أسعار الوقود والذى يعد التحدى الاساسى لشركات الطيران حاليا، مشيرا الى ان الشراء المسبق للوقود قد وفر لشركات الطيران حوالى نصف الزيادة فى الاسعار.

وقال ان التقرير تناول ايضا التغيرات التى تشهدها منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وتأثيرها على أسعار الوقود وحركة النقل الجوى.

وقال المهندس حسين مسعود أن التقرير أشار الى الاجراءات التى تتخذها الاياتا بشأن حماية المستحقات المالية لشركات الطيران ، وطرح مشروع جديد للتسوية المالية بين شركات الطيران وعملائها من شركات السياحة، الى جانب طرح التقرير لعدد من المشروعات الجديدة تمهيدا للبدء فى تنفيذها من بينها مشروع خدمة البانات المباشرة وهو مشروع تسويقى يستخدم لتحديد اتجاهات الحركة ودراسة السوق، ويهدف هذه المشروع الى تخفيض مصروفات التشغيل على انظمة الحجز العالمية وقد وافقت عليه 73 شركة فى حين تسعى الاياتا لوصول هذا العدد الى 84 شركة ، مشيرا الى توقيع مصر للطيران على الاتفاقية المبدئية للمشروع.
 

وكانت اجتماعات الاياتا التى عقدت بسنغافورة من 5 الى 7 يونيو الجارى قد شهدت اجتماعات لشركات الطيران الافريقية " الافرا" برئاسة المهندس حسين مسعود والتى بحثت فى عدد من المشاكل التى تواجه شركات الطيران الافريقية وقد حرص المهندس حسين مسعود على تقديم طلب مصر لاستضافة أعمال الجمعية العامة للاياتا عام 2013.

مدير جديد للايات

وقد اختتمت أعمال الجمعية العامة للاياتا رقم 67 أعمالها بالاعلان عن اختيار تونى تيلير مديرا عاما للاياتا خلفا لجوفانى بزانيانى الذى انهى فترة عمله للاياتا التى استمرت 10 سنوات، كما وافق أعضاء الاياتا على عقد الجمعية العامة القادمة رقم 68 خلال الفترة من 5 الى 7 يونيو 2012 بالعاصمة الصينية بكين بناء على الطلب التى تقدمت به الخطوط الصينية لاستضافة المؤتمر .. وقد حرص المهندس حسين مسعود رئيس الوفد المصرى على تقديم التهنئة للمدير الجديد والشكر لجوفانى على كل ما قدمه لصناعة الطيران المدنى خلال العشر سنوات.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله